بمناسبة الذكرى الثامنة لـ «30 يونيو»

حوار| وزير الدولة للإنتاج الحربى : نفذنا توجيهات الرئيس السيسى بتوطين «الصلب المدرع»

اللواء محمد مرسى وزير الدولة للإنتاج الحربى  -- البندقية الآلية المطورة
اللواء محمد مرسى وزير الدولة للإنتاج الحربى -- البندقية الآلية المطورة
Advertisements

نشارك فى بناء «الجمهورية الجديدة»  للمساهمة فى تحسين معيشة المواطن

طورنا البندقية الآلية «7.62 ×39 مم»  بالاشتراك مع القوات المسلحة و«300 الحربى»

إيرادات النشاط تتجاوز 20 مليار جنيه

نسهم فى تدريب المهندسين على «رقمنة الصناعة» 

مركبة القتال المدرعة المصرية «سينا 200» تتميز بحرية الحركة والسرعة

 توقيع عقد التصنيع المشترك للهاوتزر 155 مم بالتعاون مع «هانوا الكورية الجنوبية» أبرز إنجازات توطين التكنولوجيا
نتجه بقوة نحو توطين العديد من الصناعات العسكرية .. ونجحنا فى إقامة النسخة الثانية من معرض الصناعات الدفاعية
«EDEX 2021»

 

يحتفل المصريون بمرور تسع سنوات على ذكرى ثورة 30 يونيو المجيدة التى انتصرت فيها الإرادة الشعبية وقرر فيها كل وطنى الانتفاض لتحقيق ملحمة وطنية خاضها الشعب وقواتنا المسلحة الباسلة ومختلف مؤسسات الدولة ضد تيار التطرف والإرهاب، ومنذ تولى الرئيس السيسى مهمته بدأ فى إنقاذ الوطن واستعادة أمنه القومى، ومنذ ذلك الحين و لم تتوقف ماكينات الإنتاج الحربى على الإنتاج فى كل الاتجاهات، منتجات حربية ومدنية، توطين لأهم الصناعات و التكنولوجيا الحديثة، نسخ متعددة من معارض السلاح بمشاركة أهم الدول فى العالم ، مشروعات عسكرية ضخمة ، فالإنتاج الحربى إحدى المؤسسات التى كان لها دور مهم فى تنفيذ العديد من المشروعات التى تمثل علامة مضيئة ونموذجاً للتكامل مع مختلف المؤسسات بالدولة والالتزام بدعم المواطن . .

«الأخبار» حاورت اللواء محمد أحمد مرسى وزير الدولة للإنتاج الحربى الذى تحدث لها فى حوار خاص فى ذكرى ثورة 30 يونيو، ليكشف عن تفاصيل إنجازات الوزارة خلال الفترة الماضية و على رأسها تفاصيل توجيهات الرئيس السيسى لتوطين صناعة الصلب المدرع فى مصر وفوائدها على التصنيع العسكرى ، و كواليس تصنيع مركبة القتال المدرعة المصرية سينا 200 .

 

وأهم البحوث التى أجريت لتطوير المنتجات العسكرية،  أبرز إنجازات الوزارة فى مجال توطين التكنولوجيا خاصةً فى ظل توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بدفع عجلة الإنتاج بمصر إلى الأمام و التفاصيل فى السطور التالية . 
 

فى البداية تعد المهمة الرئيسية للإنتاج الحربى هى تلبية متطلبات القوات المسلحة.. فما هى أهم البحوث التى أجريت لتطوير المنتجات العسكرية؟

فى مجال البحوث والتطوير المتعلقة بهذا الشق تم تنفيذ بحث خاص بتصنيع قاذف القنابل 40 مم الفردى 6 مقذوف (MGL6) بالهندسة العكسية وتم إقرار العينة ، كما تم تنفيذ بحث تطوير البندقية الآلية (7.62 ×39 مم) بالإشتراك مع القوات المسلحة (مركز البحوث الفنية) و (مصنع 300 الحربى) لإجراء تعديلات مثل تعديل الدبشك الخاص wبالبندقية من دبشك خشبى ثابت إلى ألومنيوم متحرك قابل للفتح والضم وإضافة مجرى للتعمير إلى مجرى التعمير الحالى وزيادة عدد طلقات التعمير ليصبح عدد الطلقات التى يمكن تعميرها 60 طلقة بدلاً من 30 إلى جانب إضافة مكان لتثبيت عدسة وأجهزة رؤية ليلية للمساعدة فى سهولة التنشين وقد تم إقرار العينة.

وتم تنفيذ أيضا بحث توطين تكنولوجيا إنتاج الرشاش المتعدد (7.62× 51 مم) باستخدام خطوط الإنتاج الحديثة وتم إقرار العينة وتنفيذ جميع الاختبارات المطلوبة (الضغط المزاد والأداء - معدل ضرب النار - دقة التنشين - الدقة والانتشار - التبادلية-التحمل).

توجيهات الرئيس 

ماذا عن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى الخاصة بتوطين الصلب المدرع؟

قمنا باتخاذ خطوات مهمة لتنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية بتوطين صناعة الصلب المدرع الذى يعد منتجاً استراتيجياً يمثل أساس صناعة المنتجات القتالية والدفاعية من مدرعات ودبابات.

 

وأود أن أؤكد أن توطين صناعة الصلب المدرع يمكننا من امتلاك مقومات القوة وتفادى أى حظرعلى توريده قد يطرأ من جانب الدول المصدرة له، حيث تم التعاون بين شركة أبو زعبل للصناعات الهندسية (مصنع 100 الحربي) وإحدى شركات القطاع الخاص لإنتاج الصلب المدرع عالى الإجهاد طبقاً للمواصفات العالمية سماكات من (3.5 إلى 15) مم وعرض (1.25 م/1.5 م) حيث تم إجراء الاختبارات طبقاً للمواصفات العالمية وتم إقرار خطوط إنتاج الصلب المدرع عالى الإجهاد.

ماذا عن تفاصيل تصنيع مركبة القتال المدرعة المصرية «سينا 200»؟

جاءت مركبة القتال المدرعة المصرية «سينا 200» تنفيذاً للتكليف الرئاسى الصادر لوزارة الإنتاج الحربى بدراسة إعادة تطوير المركبة المدرعة BMP-1 بحيث تكون ذات حجم أصغر يتيح لها حرية التحرك والسرعة (سائق حكمدار من 4: 6 فرد) تم تشكيل فريق بحثى وتم التنفيذ طبقاً لأربع مراحل هى (تحديد المواصفات الفنية والتكتيكية، التصميم، الإنتاج، الاختبارات) وتم تنفيذ برنامج الإقرار بحضور اللجنة الفنية من القوات المسلحة بنجاح.

ماذا عن المشروعات العسكرية التى تمثل أساس عمل الوزارة؟

تم الانتهاء من تنفيذ عدة مشروعات عسكرية للمساهمة فى تعزيز دور وزارة الإنتاج الحربى كمصدر رئيسى للتسليح لقواتنا المسلحة الباسلة من خلال الانتهاء من تنفيذ (7) مشروعات حربية (استثمارية) بالخطة الاستثمارية للعام المالى (2021/2022) وذلك بتكلفة (318) مليون جنيه.

 

وهذه المشروعات هى تطوير خطوط إنتاج الخرطوش بالشركة (مصنع 10 الحربي) ومصنع إنتاج النتروبنتا بالشركة (مصنع 81 الحربي)، إلى جانب تطوير قطاع إنتاج الطفايات من خلال تدبير ماكينة تعبئة البودرة/ماكينة طباعة UV بالشركة (مصنع 99 الحربي) وتطوير وحدة الدرفلة «المرحلة الأولى» بالشركة (مصنع 100 الحربي) وتطوير ورش الإنتاج الرئيسى ماكينة قطع بالمياه/ماكينة توسيع أقطار بمصنع (200 الحربي) وكذا تطوير خط إنتاج الأسلحة ماكينة الششخان لتصنيع المواسير بالشركة (مصنع 300 الحربي) وتطوير ورش الإنتاج الرئيسى ماكينة التقسية بالتردد العالى بالشركة (مصنع 999 الحربي)، وتم تنفيذ وتسليم مطالب وإحتياجات للقوات المسلحة بقيمة (2.9) مليار جنيه.

ما هى أبرز إنجازات الوزارة فى مجال توطين التكنولوجيا؟

أبــرز إنجــازات وزارة الإنتــاج الحربــى فــى مجال توطيــن التكنولوجيــا خــلال الفترة الماضية هــو توقيــع عقــد التصنيــع المشتــرك للهاوتــزر 155 مم 52 عيار (K9 -A1-EGY) بالتعاون مع شركة هانوا الكورية الجنوبية.

ماذا عن معرض الصناعات الدفاعية EDEX 2021؟

بالطبع بخلاف كل تلك المشروعات المهمة فى المجال العسكرى لا يمكن أن نغفل إنجازاً مهماً نجحت الوزارة فى تحقيقه خلال العام الماضى وهو المشاركة فى إقامة معـــرض مصــر الدولــى للصناعــات الدفاعيــة والعسكريــة «EDEX 2021» والذى تمت إقامته خلال الفترة من 29/11 وحتى 2 /12/2021 تحت رعاية رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث شاركت الوزارة بالمعرض بعدد من منتجاتها العسكرية مثل المدرعة «سينا 200» .

 

والنسخة المطورة من العربة المدرعة ST-500»» وعدد متنوع من الذخائر بأعيرة مختلفة، وعلى مدار أيام المعرض شهد جناح الوزارة إقبالاً كبيراً من الزائرين والمهتمين بالشأن العسكرى للتعرف على جانب من منتجاتنا العسكرية ومدى التطور الذى وصلت إليه هذه المنتجات ، ولقد حرِصت خلال المعرض على عقد العديد من اللقاءات لبحث سبل التعاون المشترك مع ممثلى الجهات والشركات العاملة فى مختلف مجالات التصنيع العسكرية ،كما قمت بتفقد العديد من أجنحة الشركات العالمية للإطلاع على قدراتها التصنيعية وقامت الوزارة خلال «EDEX 2021» بتوقيع مذكرة تفاهم وإتفاقية مع الجانب الإماراتى.

المؤشرات المالية 

بعيداً عن الشق العسكرى .. تعد المؤشرات المالية أمراً مهماً يعكس حجم الإنجازات التى تحققها أية مؤسسة .. ماذا عن المؤشرات المالية للإنتاج الحربى خلال عام مضى؟

حققت وزارة الإنتاج الحربى فى الفترة من يونيو 2021 حتى تاريخه العديد من الإنجازات فيما يتعلق بالمؤشرات المالية ،حيث تخطت إيرادات النشاط عشرين مليار جنيه كأول عام يتحقق فيه مثل هذه القيمة للعام المالى المنتهى فى 30/6/2021 بنسبة تطور 28% عن فعلى العام السابق هذا بخلاف ما تحقق العام الحالى الذى ينتهى فى 30/6/2022 حيث تم تحقيق فى ثلاث أرباع العام المنقضى نحو 16 مليار جنيه رغم الظروف العالمية والمحلية المحيطة، وتخطى الإنتاج التام أربعة عشر مليار جنيه كأول عام يتحقق فيه مثل هذه القيمة بنسبة تطور 26% عن فعلى العام السابق، وتخطت مبيعات الإنتاج التام أربعة عشر مليار وتسعمائة مليون جنيه كأول عام يتحقق فيه مثل هذه القيمة بنسبة تطور 29% عن فعلى العام السابق.

تحرص القيادة السياسية على إطلاق وتنفيذ المشروعات القومية بما يدعم مسيرة التنمية فى مصر، حدثنا عن دور وزارة الإنتاج الحربى فى هذا الشأن؟

خلال الفترة من 30/6/2021 حتى تاريخه انتهت الوزارة من تنفيذ (118) مشروعاً لصالح الوزارات والمحافظات والهيئات بتكلفة (4681) مليون جنيه ومن هذه المشروعات تطوير وصيانة محطات السكك الحديدية لـ(86) محطة، تأهيل ورفع كفاءة الأنظمة الصناعية للمدار الفضائى بمنطقة القمر الصناعى بالمعادى، وإنشاء ورشة ومركز صيانة للسيارات بالأميرية التابع لمصلحة الميكانيكا والكهرباء بمحافظة القاهرة، كما انتهت الوزارة من تنفيذ عدة مشروعات أخرى مثل تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع تطوير سوق الجمعة بمحافظة الإسماعيلية، تنفيذ مشروع إنشاء مصنع تدوير المخلفات بمركز دار السلام بمحافظة سوهاج، إلى جانب تنفيذ (5) محطات معالجة مياه الصرف الصحى بمحافظات (الفيوم - الوادى الجديد - الدقهلية)، وتنفيذ (4) مشروعات شبكات رفع بمحافظات (المنوفية - القليوبية - الدقهلية)، بالإضافة إلى إنشاء (6) مجازر (آلية/ نصف آلية) (ماشية/ دواجن) بمحافظات (أسيوط - الغربية - سوهاج - الفيوم)، وإنشاء (92) مركز تجميع ألبان بمحافظات الجمهورية المختلفة، وتطوير مكاتب التموين على ثلاث مراحل بجميع المحافظات.

ولدينا تعاون مثمر مع «الضرائب» أبرزه الانتهاء من تنفيذ أعمال رفع كفاءة متطلبات الميكنة والدفاع المدنى بالضرائب بشبين الكوم، وأعمال الميكنة بمأمورية ضرائب حدائق القبة، منظومة مكافحة الحريق بمشروع إنشاء كلية التربية الرياضية فى جامعة طنطا بمحافظة الغربية، أعمال الميكنة والدفاع المدنى والحريق بكل من مقر مصلحة الضرائب العامة (شبين الكوم) - مبنى ضرائب البساتين ودار السلام-مبنى ضرائب روض الفرج والساحل أول-مبنى ضرائب المطرية، وميكنة أعمال بيانات (30) مليون عقار بالمحافظات.

توطين التكنولوجيا 

وما أهم إنجازات الوزارة فى مجال توطين تكنولوجيات التصنيع بمختلف المجالات؟

تم تحقيق العديد من الإنجازات فى مجال توطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلى خلال هذه الفترة ،حيث تم توقيع عقد شراكة بين الهيئة القومية للإنتاج الحربى وشركة المعصرة للصناعات الهندسية (مصنع 45 الحربي) وشركة لاند رينزو الإيطالية فى فبراير 2022 لتصنيع مكونات تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى، كما تم التعاقد بين وزارات (التنمية المحلية - المالية - البترول والثروة المعدنية) وهيئتى النقل العام بمحافظتى (القاهرة - الإسكندرية) فى يونيو 2021 لتحويل عدد (2262) أتوبيساً للعمل بالغاز الطبيعى بدلاً من السولار وتم الانتهاء من تحويل وتسليم عدد (85) أتوبيساً حتى تاريخه.

أيضاً تم تصنيع الأتوبيس الكهربائى (Setibus) بالتعاون مع شركة MCV وجارٍ التعاقد على عدد (110) أتوبيسات كهربائية بمعدل (70) أتوبيساً لمحافظة القاهرة و(40) أتوبيساً لمحافظة الإسكندرية، وتم توقيع عقد شراكة بين الهيئة القومية للإنتاج الحربى وشركة حلوان للآلات والمعدات (مصنع 999 الحربي) وشركة إم جلورى الإماراتية فى فبراير 2022 لتصنيع العربات البيك أب التى تعمل بالغاز والبنزين خلال النصف الأول لعام 2023.

أيضاً تم فى إطار توطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلى التعاقد بين شركة المعصرة للصناعات الهندسية (مصنع 45 الحربى) ووزارة البترول والثروة المعدنية بشأن تصنيع وتوريد (2.4) مليون عداد غاز مسبق الدفع وتم توريد (100) ألف عداد حتى تاريخه، وتم التعاقد بين الشركة (مصنع 45) ووزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بشأن تصنيع وتوريد (350) ألف عداد كهرباء مسبق الدفع وتم إنتاج (100) ألف عداد، كما تم التعاقد بين شركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية (مصنع 81 الحربي) وشركة نانوفوس اليونانية لتصنيع البويات المائية والإنشائية والرتنجات بتكنولوجيا النانو، وتم التعاقد بين شركة حلوان للأجهزة المعدنية (مصنع 360 الحربي) وشركة فوجى الصينية لتصنيع الجراجات الذكية متعددة الطوابق، وتم التعاقد بين شركة أبى قير للصناعات الهندسية (مصنع 10 الحربي) وشركة جونسون مصر لتصنيع عدد (100) ألف علبة أيروسول وتم إنتاج الكمية بالكامل.

رقمنة الصناعة 

الثورة الصناعية الرابعة من التوجهات الأساسية للدولة المصرية الآن ووزارة الإنتاج الحربى تنفذ مبادرة مهمة فى هذا الشأن، حدثنا سيادتكم عن هذه المبادرة؟

تقوم وزارة الإنتاج الحربى حالياً بتنظيم المبادرة القومية لإعداد كوادر رقمنة الصناعة والتى تهدف إلى تأهيل (1000) مهندس على مستوى الجمهورية فى مجال استخدام تقنيات الثورة الصناعية الرابعة بالشراكة مع القطاع الخاص من خلال شركتى «أيقن للتكنولوجيا الرقمية « و»جنرال إلكتريك ديجيتال»، وفى هذا الصدد تم تنفيذ المرحلة الأولى من المبادرة بإجمالى (25) برنامجاً تدريبياً خلال الفترة من 25/7/2021 حتى 20/1/2022 بما يمثل نسبة 50% من إجمالى البرامج المخطط تنفيذها خلال المبادرة وبلغ عدد المتدربين المشاركين بالمبادرة من مختلف الجهات خلال المرحلة الأولى (367) متدرباً ويتم حالياً تنفيذ المرحلة الثانية من المبادرة خلال الفتــرة من 20/2/2022 حتى 28/7/2022 بواقـع (50) برنامجاً تدريبياً .

ما مدى حرص وزارة الإنتاج الحربى على تحقيق الجودة فى عملياتها الإنتاجية؟

حريصون بالتأكيد على تحقيق الجودة فى كل العمليات التصنيعية والإنتاجية بالجهات التابعة للوزارة، وفيما يخص نظم إدارة الجودة تم منح الشركات (م/9 ، م/10 ، م/99 ، م/144 ، مركز التميز العلمى والتكنولوجى) شهادات التوافق مع نظم الإدارة المختلفة (ISO) فى الفترة من 1/7/2021 حتى 30/6/2022 ليصبح عدد شركات الإنتاج الحربى الحاصلة على شهادات نظم الإدارة المختلفة (ISO) عدد (18) شركة ويتم تجديد الشهادات بصورة دورية ، ويتم تنفيذ مشروعات تحسين (كايزن) بالشركات تهدف إلى تقليل الهالك والتالف والتشغيل الأمثل للماكينات والمعدات، كما تم إنشاء منظومة فحص الواردات وتقييم الموردين لجميع الشركات.

هل هناك أى إنجازات أخرى تود الحديث عنها فى نهاية حوارنا؟

أود الإشارة إلى أنه تم إنشاء قاعدة البيانات بكل الإمكانيات المعملية (إختبارات - معايرات) للاستفادة منها فى الخدمات التبادلية فى هذا المجال وترشيد نفقات المعايرة والاختبار التى تتم خارجياً وتعظيم الإيرادات عن طريق تقديم هذه الخدمات للعملاء بالسوق المحلي، ومن جهة أخرى تم استكمال أعمال رفع كفاءة وتطوير المركز الطبى التخصصى التابع للوزارة لتقديم الخدمة الطبية اللائقة للعاملين بالإنتاج الحربى وأسرهم وكذلك المدنيين المترددين من خارج الوزارة على المركز الطبى ،كما تم تزويد المركز بأجهزة حديثة وتطوير المعامل وإنشاء عيادات تخصصية للأمراض المناعية وجراحة الأورام والسمنة، وتم علاج عدد من قوائم الانتظار فى إطار مبادرة رئيس الجمهورية لإنهاء قوائم الانتظار ،حيث تم علاج (84) حالة فى مختلف التخصصات الطبية، كما تمت المشاركة فى مبادرة السيد رئيس الجمهورية للكشف المبكر عن أمراض الثدى للسيدات وتم عمل مسح شامل لجميع السيدات العاملات فى الإنتاج الحربى الراغبات فى الكشف وذلك بعد تزويد المركز الطبى بجهاز ماموجرام وجهاز أشعة موجات فوق صوتية للثدى ،حيث بلغ عدد المشاركات فى المبادرة عدد (108) سيدات.

وفى نهاية حديثى أود أن أؤكد أن وزارة الإنتاج الحربى حققت كل تلك الإنجازات بفضل جهد أبنائها المخلصين لدفع عجلة الإنتاج والمساهمة فى تحقيق التنمية المستدامة بالبلاد والمتابعة المستمرة لمختلف المشروعات التى يتم تنفيذها لضمان الالتزام بالمواعيد المحددة بأعلى جودة مطلوبة.

إقرأ أيضاً|وزير الدفاع يشهد المرحلة الرئيسية لمشروع إدارة الحرب الكيميائية «غريب-8»

 

 

Advertisements