عرض جهود الدولة فى مواجهة التحديات خلال فعاليات تدريب الكوادر الأفريقية

ارشيفيه
ارشيفيه
Advertisements

واصل المتدربين الافارقة إلى اليوم التاسع والقبل النهائي من فاعليات النسخة الثانية من البرنامج التدريبي لتأهيل الكوادر الافريقية على التنمية المحلية واللامركزية، والتي تنظمها وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية المصرية خلال الفترة 12-22 يونيو الجاري.


 حيث واصل البرنامج التدريبي فعالياته اليوم بعرض جهود الدولة في مواجهة التحديات والتهديدات، تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية بتعزيز البرنامج التدريبي للمشاركين الافارقة بالتجارب المصرية الرائدة في أبرز القطاعات التنموية، و منها توفير الغذاء والحد من هدر وفقد الموارد الغذائية.


وأدار الحلقة النقاشية كل من د.داليا ياسين ممثل من معهد البحوث الزراعية و د.أحمد العكازى مدير المركز الإقليمي للأغذية والأعلاف. وتضمنت الحلقة النقاشية للدكتور العكازى عدة محاور منها التطور في الثروة الحيوانية في مصر ،المخلفات المستخدمة في مصر وبدائل البروتين للأسماك بالأضافة الى شرح عن كيفية الاستفادة من مخلفات المحاصيل عن طريق عرض مقارنة للتغيير في المخلفات للمحاصيل الشتوية والصيفية الصالحة لتغذية الحيوان ، كما تم عرض المعوقات والمقترحات لتعزيز استخدام مخلفات التصنيع الزراعي النباتي في تغذية الحيوان وإنتاج الأعلاف ، ثم نوه خلال الحلقة النقاشية عن أهمية دور المركز الإقليمي للأغذية والأعلاف في الاستفادة من المخلفات المزرعية و مخلفات المصانع.

اقرأ ايضا :- خاص | حقيقة غلق المقاهي أثناء مباراة القمة اليوم


كما أوضح ان عملية التغذية في مجال الإنتاج الحيواني في مصر تعتمد علي استيراد الخامات الأساسية بنسبة قد الى 70% من الخارج ، وبالتالي فهي تؤدي إلي ارتفاع أسعار الأعلاف وخاماتها التي يتم تصنيعها في مصر، بما يؤدي لإرتفاع سعر المنتج النهائي.


واستطردت د. داليا ياسين باستعراض مفهوم تحليل سلاسل القيمة الغذائية ، وسلاسل القيمة الزراعية ومفهوم الفاقد والهدر في المنتجات الزراعية ، وكيفية تقليل هذا الهدر على مستوى سلسلة القيمة ، و اعطت مثال لذلك بعرض سلسلة القيمة للألبان التي تعمل على تحسين الكفاءات على امتداد سلسلة قيمة الألبان بأكملها من خلال الجمع بين رأس المال والتكنولوجيا المناسبة والتدريب الفني والتجاري ، وإنتاج الألبان وتحسين الجودة ، وبالتالي يتم توليد الدخل ، وخلق الوظائف وتنمية الأعمال مما يتيح إنشاء القيمة لمؤسسات الألبان لتزدهر مما يعمل على تحسين مستوى المعيشة والتغذية مع حماية البيئة والحفاظ عليها. كما عرضت دور وزارة الزراعة في مجال تقليل الفاقد بالتعاون مع مركز البحوث الزراعية ومنظمة الاغذية والزراعة (الفاو) ، ثم ابرزت الجهود المصرية لمشاركة مصر في قمة نظم الغذاء التي دعا إليها الأمين العام للأمم المتحدة في سبتمبر ٢٠٢١ بنيويورك.

 

Advertisements