طرد مدير محطة وقود في أمريكا بعد خفضه أسعار البنزين

طرد مدير محطة وقود في أمريكا
طرد مدير محطة وقود في أمريكا
Advertisements

تعرض مدير محطة وقود، في أمريكا للطرد من عمله، بعدما قام عن طريق الخطأ بخفض أسعار البنزين ‏على السائقين.‏

وقام جون شتشيتسينا، مدير محطة وقود تابعة لشركة "شل" البريطانية، والكائنة في رانشو كوردوفا في ولاية كاليفورنيا، بتسعير الغاز الممتاز بسعر منخفض للغاية وصل إلى 69 سنتا للغالون، بدلا من 6.99، وفقا لشبكة "سي بي إس" الأمريكية.

وعندما أرسى شتشيتسينا الـ69 سنت للجالون، وانغمرت محطة "شل" بالسائقين للحصول على السعر المغري للغاية والصفقة غير المقصودة، وسط الارتفاع التاريخي لأسعار الغاز.

وكلف الخطأ غير المقصود مبيعات محطة الوقود 20 ألف دولار، وهو الذي يصر مدير المحطة السابق، جون شتشيتسينا، على سداده لمديريه السابقين.

وقال شتشيسينا في تصريحات صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية "اعتقدت على الفور أننا تعرضنا للسرقة، وخشيت أن شيئا فظيعا قد حدث لأمناء الصندوق، وعلى الرغم من أن الأمر كلفني وظيفتي، فلا بأس لأن الحقيقة كما تعلمون هي أنه كان خطأي".

ويسعى أقارب مدير محطة الوقود السابق في الوقت الحالي لتجميع مبلغ الـ20 ألف لكي يسددها إلى شركة "شل".

وقالت أحد أقاربه: "ليس عليه أن يسدد المبلغ، لكن مجرد حقيقة أنه يفعل ذلك ويريد القيام به يظهر الكثير من الشخصية والصدق والمسؤولية، وأنا فخورة به حقا لذلك".

 

اقرأ أيضا

حرائق بسبب الحر تهدد سكان إسبانيا.. ورجال الإطفاء يكافحون لإخمادها

Advertisements