ننشر تفاصيل لقاء مصلحة الضرائب مع غرفة «السينما» باتحاد الصناعات

صوره موضوعيه
صوره موضوعيه
Advertisements

قال " رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية "إنه تنفيذًا لتوجيهات وزير المالية بالتواصل ومد جسور الثقة والتعاون مع كافة مؤسسات المجتمع الضريبى والمدنى ، تقوم المصلحة بالتواصل مع غرفة صناعة السينما بإتحاد الصناعات المصرية ، لتقديم الوعى الضريبى اللازم ، وكذلك لمناقشة المشكلات الضريبية التى تواجه صناعة السينما فى مصر والعمل على إيجاد حلول لها ،مؤكدًا على حرص المصلحة على تنمية ونجاح صناعة السينما ، والعمل على رقيها وتقدمها من خلال التعاون مع غرفة صناعة السينما باتحاد الصناعات .

وأشار " رئيس مصلحة الضرائب المصرية " إلى نجاح تعاون المصلحة مع النقابات الفنية الثلاثة ( التمثيلية ، الموسيقية ، السينمائية ) من خلال تشكيل لجان دائمة بمقر النقابات الثلاثة للعمل على حل المشكلات الضريبية لأعضاء هذه النقابات ، لافتًا إلى حرص المصلحة على تقديم كل سبل الدعم والتعاون مع جميع مؤسسات المجتمع ونرحب بأى دعوة لعقد أى ندوات أورش عمل لنشر الوعى الضريبي لكافة الموضوعات الضريبية ، مشيرًا إلى أن الوطن في حاجة إلى تكاتفنا جميعا في سبيل استيداء حقوق الخزانة العامة للدولة وفي نفس الوقت تحقيق العدالة الضريبية ليقوم كل فرد بدفع نصيبه العادل من الضريبة.

ومن جانبه أعرب " محمد البهى رئيس لجنة الضرائب باتحاد الصناعات " عن شكره لوزير المالية ولقيادات مصلحة الضرائب المصرية ، مؤكدًا أن علاقة اتحاد الصناعات بكل من وزارة المالية ومصلحة الضرائب علاقة ممتدة بتاريخ طويل من التعاون المثمر والبناء ، وطالما كان هناك دعم ورغبة أكيدة في حل لكافة المشكلات التي يتم عرضها أول بأول ، مشيرًا إلى أن اتحاد الصناعات يريد أن يتم وضع منهج محدد يكون أساس لحل أى مشكلة بشكل عام وليس بشكل فردي فنحن نريد أن نحافظ على حقوق هذا القطاع من جهة وأيضا نحافظ على حق الدولة من جهة أخرى .

وأضاف " محمد البهى" أن مصر كان لها الريادة في صناعة السينما ، وهناك اتجاه من الدولة على تشجيع هذا القطاع وخاصة (المنتجين والموزعين وقطاع دور العرض ) ، الأمر الذي يتطلب وجود فهم كامل لهذه الصناعة وما تواجهه من مشكلات ، وضرورة صياغة بروتوكول تعاون بين مصلحة الضرائب المصرية وغرفة صناعة السينما يراعي طبيعة هذه الصناعة ، ويعمل على وضع آلية محددة للتعامل تتسم بتيسير الاجراءات أمام الممولين ، ويقوم على بحث كافة المشكلات العالقة ودراسة مقترحات حلها بالتوافق مع صحيح القانون .

وقال " مختار توفيق نائب رئيس مصلحة الضرائب المصرية " إن المصلحة حريصة على مناقشة المشكلات الضريبية لأعضاء الغرفة وكذلك الاستماع لمقترحاتهم لحل هذه المشكلات والعمل على دراسة هذه المقترحات ، موضحًا أن المصلحة ستقدم كل الدعم والمساعدة لأعضاء غرفة صناعة السينما ، وسيتم تقديم التوعية اللازمة بكافة المستجدات الضريبية ، حتى يكون كل أعضاء الغرفة ملتزمين ضريبيًا بشكل صحيح .

وأشار " نائب رئيس المصلحة " أن هناك ورقة عمل قدمتها غرفة صناعة السينما باتحاد الصناعات إلى مصلحة الضرائب تتضمن بعض المشكلات والمقترحات وهناك متخصصين بمصلحة الضرائب سيقومون بدراسة ورقة العمل ، وسيتم عقد أكثر من جلسة وأكثر من لقاء حتى يتم بلورة ورقة العمل هذه ويتم الوصول إلى بروتوكول تعاون مثلما تم مع النقابات الفنية الثلاثة ( الموسيقية ، السينمائية ، والتمثيلية ) .

وأوضح " مختار توفيق " أن مصلحة الضرائب المصرية تشهد العديد من مشروعات التطوير والميكنة ومن أهمها تطبيق منظومة الفاتورة الالكترونية ومنظومة الايصال الالكتروني ، وان المصلحة والمجتمع الضريبي ككل في طرف واحد فلابد أن نساعد بعضنا البعض على نجاح تلك المنظومات ، والمصلحة تقدم كل سبل الدعم الفني والتعاون لحل اى مشكلة في سبيل الانضمام إلى هذه المنظومات التي ستسهم في تحقيق العدالة الضريبية بين جميع الممولين وستعود بالنفع أولا وأخيرا على المواطنين في شكل مشروعات تنمية وخدمات ، مؤكدًا أن المصلحة على استعداد تام لعقد ورش عمل وندوات مجانية لغرفة صناعة السينما ولجميع الشرح كيفية الانضمام إلى هاتين المنظومتين وحل كل المشكلات التي تعوق ذلك .

وأشار " هشام عبد الخالق نائب رئيس غرفة صناعة السينما " أن صناعة السينما الآن تعاني من العديد من المشكلات نظرا للظروف الاقتصادية الراهنة وتحتاج إلى تكاتف جميع الجهات للتعاون مع هذا القطاع حتى يستطيع أن ينهض وتعود له الريادة مرة أخرى ، لافتًا إلى ضرورة الفهم الجيد لطبيعة العمل في هذا القطاع حتى نستطيع الوصول إلى حل المشكلات المتعلقة به وخاصة بالنسبة للمنتجين والموزعين ودور العرض السينمائية .

وطالب " هشام عبد الخالق نائب رئيس غرفة صناعة السينما " مصلحة الضرائب بتخصيص لجنة من المصلحة من أجل انهاء أية مشكلات أو موضوعات متصلة بالضرائب لدى أعضاء الجمعية العمومية لغرفة صناعة السينما التي تمثل عناصر صناعة السينما أسوة بما تم في النقابات المهنية الثلاثة ( السينمائية والموسيقية والتمثيلية ) ، مثمنًا جهود وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية الحثيثة في التعاون المثمر والمتميز بين المصلحة والغرفة في حل كافة المشكلات وإزالة العقبات.

وفي سياق متصل قال " الإعلامي عمرو الليثي " عضو مجلس ادارة غرفة صناعة السينما إن هناك دعم كبير من الدولة لصناعة السينما ، كما أن هذا اللقاء بين مصلحة الضرائب المصرية وغرفة صناعة السينما باتحاد الصناعات يعد أكبر دليل على اهتمام وزارة المالية بحل مشكلات هذا القطاع ، فهناك تمثيل من قبل مصلحة الضرائب على أعلى مستوى ، مؤكدًا أن هناك قيادات جديدة بمصلحة الضرائب ذات فكر مستنير ولديهم رؤى للإصلاح ومهام محددة وسعة صدر ورغبة أكيدة لمد جسور الثقة والتعاون مع المجتمع الضريبي .

وأكد " محمد ماهر " مستشار رئيس المصلحة علي إيمان كل من وزارة المالية ومصلحة الضرائب بالدور الهام لقطاع السينما في المجتمع ، وأهمية مساهمتهم في دعم ثقافة الالتزام الطوعي بالضريبة والتي تعود علينا جميعا بالنفع في شتى مجالات الحياة حيث تعد الضرائب العمود الفقري لموارد الخزانة العامة للدولة مؤكدا أن مصلحة الضرائب المصرية و قطاع السينما و الإنتاج و المخرجين والفنانين في جانب واحد من أجل تحقيق العدالة الضريبية والالتزام بتطبيق القانون بشكل صحيح .

وكان اللقاء بحضور المنتج وائل عبد الله رئيس شعبة الإنتاج في غرفة صناعة السينما و سيد فتحي المدير التنفيذي للغرفة و رمضان جلال مقرر لجنة الضرائب و الجمارك باتحاد الصناعات و كل من سعيد فؤاد مستشار رئيس مصلحة الضرائب ، ورجب محروس مستشار رئيس مصلحة الضرائب ، وصلاح يوسف مستشار رئيس مصلحة الضرائب و عادل فوده مستشار رئيس المصلحه و ممدوح شاهين رئيس مركز كبار المهن الحرة ، وعلاء يوسف رئيس قطاع البحوث ، وشاهيناز الكلاف رئيس الإدارة المركزية للدراسات الضريبية و مها علي رئيس وحده الإعلام مكتب رئيس مصلحه الضرائب ومحمد كشك معاون رئيس مصلحة الضرائب ،و د. معوض خليل مدير عام بالمكتب الفني لرئيس المصلحة .

اقرا ايضا :الضرائب تطالب أصحاب الشركات الاستفادة من تيسيرات قانون التجاوز عن مقابل التأخير

Advertisements