«حديقة مركزية ومول تجاري ومجمع بنوك».. أبرز مشروعات شرم الشيخ| صور

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

أكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء أن مدينة شرم الشيخ تشهد إقامة 27 مشروعا قوميا يجب الانتهاء منها خلال 4 شهور قبل شهر أكتوبر القادم 2022، وفقا للبرامج الزمنية المخططة في إطار استعداد وتجهيز المدينة لمؤتمر تغير المناخ في شهر نوفمبر 2022.. منها على سبيل المثال لا الحصر، إنشاء كوبري علوي على الطريق الأوسط «طريق الملك سلمان»، وإنشاء 5 محاور عرضية تربط بين طريق السلام والطريق الأوسط والطريق الدائري، وإنشاء مبنى الوحدة المحلية لمدينة شرم الشيخ صديق البيئة، والحديقة المركزية، والمول التجاري، ومجمع البنوك بحي النور بشرم الشيخ وكذلك إنشاء منصة ومسجد ومستشفى بيطري وقرية التراث وحظائر الهجن بمضمار الهجن الدولي بمنطقة السفاري، وتوسعة وتجميل وزراعة الطرق (طريق السلام، طريق الشيخ زايد، طريق نبق السياحي، الطريق الأوسط)، و إنشاء 3 محطات توليد طاقة شمسية و 2 جراج أتوبيسات النقل العام الكهربائية وساحة تخريد السيارات، وإنشاء محطات شحن السيارات الكهربائية ببعض الفنادق بالمدينة وتوصيل خدمة الإنترنت الفائق السرعة لكافة الفنادق السياحية بالمدينة.


يأتى ذلك خلال متابعة محافظ جنوب سيناء، المستمرة لأعمال تطوير الطرق وإنشاء الكباري والميادين بطريق السلام والطريق الأوسط بمدينة شرم الشيخ وذلك في إطار الجولات الميدانية التفقدية اليومية لمتابعة موقف استعدادات مدينة شرم الشيخ لاستضافة مؤتمر تغير المناخ COP 27 نوفمبر 2022.

وكان د. خالد العنانى وزير السياحة والآثار قد شهد الاجتماع الذي عقده مع عدد من المستثمرين السياحيين بجنوب سيناء، خلال زيارته الحالية لمدينة شرم الشيخ، الوقوف على نسب الإنجاز بالمشروعات السياحية غير المكتملة بشرم الشيخ لاستكمالها وافتتاحها في أقرب وقت ممكن وخاصة مع استضافة مصر لمؤتمر المناخ " COP27".

وتضمن الاجتماع عرض ما يتم  تنفيذه لاستضافة مؤتمر المناخ " COP 27"، وخطة العمل خلال الفترة القادمة لإنجاز جميع الأعمال الخاصة لإعلان مدينة شرم الشيخ مدينة صديقة للبيئة.

وأكد العناني أن السياحة الخضراء المستدامة، أحد أهم أولويات الوزارة خلال الفترة الحالية، حيث أن الوزارة تعمل على تحويل القطاع السياحي المصري لقطاع صديق للبيئة يحافظ على الموارد الطبيعية والنظم البيئة.

وخلال الاجتماع تم استعراض الموقف التنفيذي وآخر مستجدات الأعمال لرفع كفاءة سرعة الإنترنت بجميع المنشآت الفندقية بمدينة شرم الشيخ بكافة أنواعها والمحددة وفقاً لتصنيف كل منها، بالإضافة إلى متابعة الموقف التنفيذي لتحويل هذه الفنادق إلى فنادق خضراء في إطار تحويل مدينة شرم الشيخ إلى مدينة صديقة للبيئة، وتدريب العاملين بها وفقا للقرار الوزاري الصادر في نوفمبر الماضي بتنظيم منظومة التدريب وتطوير جودة الخدمات المقدمة بالمنشآت الفندقية والسياحية، وذلك من خلال إلزام هذه المنشآت بحصول العاملين في جميع الأقسام بها على الدورات التدريبية اللازمة كلٌ وفقا لتخصصه، والحصول على شهادة معتمدة من أية جهة أو شركة متخصصة في هذا الشأن.

يذكر أنه تم الانتهاء من إعادة تقييم كافة المنشآت الفندقية بمحافظة جنوب سيناء وفقا لمعايير التصنيف الجديدة (HC) ، كما بلغ عدد المنشآت الفندقية بمدينة شرم الشيخ سواء التي حصلت بالفعل أو تقدمت للحصول على شهادة تفيد تطبيق الممارسات الخضراء إلى ٧٦ منشأة فندقية، تضمنت ٢٢ منشأة حصلت بالفعل على الشهادة، و٥٤ منشأة أخرى تقدمت للحصول عليها وجاري العمل على تطبيق المعايير بها تمهيداً لحصولها على الشهادة.
اقرأ أيضاً| السياحة والآثار: 86 منشأة فندقية في مدينة شرم الشيخ تتحول إلى «الأخضر»

Advertisements