يستهدف توزيع رؤس ماشية عالية الإنتاجية بقروض ميسرة على صغار المربين

الزراعة: برتوكول مع البنك الزراعي و«هيلثي ميلك» لتحسين الثروة الحيوانية

جانب من التوقيع
جانب من التوقيع
Advertisements

شهد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، مراسم توقيع بروتوكول تعاون مشترك في مجال تحسين السلالات الثروة الحيوانية بين الوزارة، والبنك الزراعي المصري، وشركة هيلثي ميلك .

وقد قام بالتوقيع على البرتوكول االمهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة والمحاسب سامي عبد الصادق نائب رئيس البنك الزراعي والدكتور محمد مصطفى لطفى العضو المنتدب لشركة هيلثي ميلك.

وعقب التوقيع قال وزير الزراعة، إن ذلك يأتي في اطار توجيهات الرئيس السيسي بضرورة تحسين السلالات الماشية بما يسهم في زيادة الثروة الحيوانية والألبان وتغطية الفجوة الاستيرادية من اللحوم وتوفير العملة الأجنبية وتحسين مستوى معيشة صغار المزارعين والمربين في غطار المبادرة الرئاسية حياة كريمة .

وقال القصير إن البرتوكول يستهدف توزيع رؤس ماشية عالية الإنتاجية ثنائية الغرض على صغار المزارعين بقروض ميسرة ويتم السداد من عائد الإنتاج والبروتوكول يعتبر نموذجا للتعاون بين مؤسسات الدولة والقطاع الخاص والجهاز المصرفي لخدمة صغار المربين.

ووجه القصير الجهات المعنية في الوزارة بتقديم كافة أوجه الدعم الفني والرعاية البيطرية مجانا للمستفيدين من المبادرة.

وأشار إلى أن وزارة الزراعة تسعى إلى تنفيذ تكليفات الرئيس حيث وجه بتخصيص عشرة مليار جنية إضافية لتمويل الثروة الحيوانية بفائدة ميسرة .

وأضاف القصير أن الوزارة حرصت على إعادة تفعيل دور المربى الصغير مع تأهيله فنياً وعلمياً على اقتناء أصناف ذات عائد ومردود أعلى من السلالات المحلية.

ومن ناحيته أكد علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري ، أن توقيع بروتوكول التعاون مع وزارة الزراعة وشركة هيلثي لمنتجات الألبان لتوفير رؤوس أبقار من السلالات المحسنة وراثيا يمثل ترجمة واقعية لتوجيهات الرئيس السيسي ، والتي تعكس حرصه على تنمية الثروة الحيوانية ومضاعفة العائد المادي لصغار المربين والأسر الريفية، من خلال الاتجاه لتربية أفضل السلالات لمضاعفة الإنتاج وتحقيق أقصى عائد منها.

وقال رئيس البنك الزراعي : "يوفر البنك التمويل اللازم للمستفيدين من هذا البروتوكول بفائدة 5 % بسيطة متناقصة ، وفقا لمبادرة البنك المركزي المصري لدعم الانشطة الصغيرة العاملة في الإنتاج الزراعي والحيواني".

وأضاف : " كما أن هذا البروتوكول يأتي في إطار دور البنك الزراعي للمساهمة في تحقيق أهداف المبادرة الرئاسية التاريخية "حياة كريمة " لتطوير قرى الريف المصري ، خاصة فيما يتعلق بمحور توفير فرص العمل وتحسين مستوى معيشة سكان الريف .

من جانبه أكد سامي عبد الصادق نائب رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري أن البنك سيعمل من خلال هذا البروتوكول على توفير فتح إعتمادات مستندية لشركة هيلثي لإستيراد رؤوس الأبقار المحسنة من الخارج مباشرة بالأنواع والمواصفات المحددة من قبل وزارة الزراعة ، كما سيوفر البنك تمويلاً للشركة لإنشاء محجر بيطري على مساحة 10 أفدنة وفقًا للضوابط والشروط التي تقرها الوزارة .

وأضاف أن البنك سيقوم بتلقي طلبات التمويل من صغار المربين لإتاحة التمويل اللازم لهم لشراء الرؤوس و التغذية وأيضا أجهزة حلب الأبقار بفائدة 5 % للتيسير عليهم وفقا لمبادرة البنك المركزي المصري " .

ومن جهته قال الدكتور محمد مصطفى لطفي أن الشركة سوف تقوم باستيراد رؤوس الماشية وتوزيعها على صغار المربين وتوفير الأعلاف وشراء الألبان والولادات وايضا التأمين على الرؤوس وكذلك تدريب صغار المربين

أقرأ ايضا الزراعة: 70% من الثروة الحيوانية في مصر يملكها صغار المربين| خاص

Advertisements