سعر الفائدة له دور

خبيرة بأسواق المال تكشف سبب تراجع البورصات العربية

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
Advertisements

قالت حنان رمسيس الخبيرة بأسواق المال إنه أسبوع من الانخفاصات شهدته الأسواق العربية وتلونت مؤشراتها باللون الاحمر، وحاولت المؤشرات أن تتوجه للمنطقة الخضراء

لكن بيانات التضخم وتخفيض البنك الدولي من توقعات النمو الاقتصادي العالمي للدول المتقدمة والذي استثني منه بعض الدول العربية، جعل التداولات تميل للتصبح أكثر من أن تميل للارتفاع .

واستعرضت حنان رمسيس الخبيرة باسواق المال أداء البورصات العربية خلال الأسبوع المنتهي.

بورصة الكويت

تراجعت بورصة الكويت في الأسبوع الأول من يونيو وسط حالة من التراجع، ضربت التداولات رغم الإدراج الجديد لأسهم شركة أولاد علي الغانم للسيارات في منتصف الأسبوع.

وسجل المؤشر الرئيسي هذا الأسبوع تراجعاً بنسبة 2.82% عند مستوى 5908.79 نقطة، مقابل 6080.08 نقطة إقفال الأسبوع الماضي، بخسائر بلغت 171.29 نقطة.

كما تراجع "رئيسي 50" بحوالي 2.77% بإقفاله عند مستوى 6195.55 نقطة بخسائر بلغت 176.81 نقطة، مقارنة بإقفال الأسبوع الماضي عند 6372.36 نقطة.

وهبط السوق الأول بأقل وتيرة أسبوعية بنحو 1.78% وصولاً إلى النقطة 8436.89 خاسراً 152.64 نقطة مقارنة بإقفال الأسبوع السابق عند مستوى 8589.53 نقطة.

وجاءت المحصلة الإجمالية الأسبوعية للمؤشر العام سلبية بتراجع قدره 2.01% أو ما يُعادل 155.87 نقطة بإقفاله عند النقطة 7609.42 مقارنة بإقفال الأسبوع السابق عند مستوى 7765.29 نقطة.

وبلغ إجمالي حجم تداولات بورصة الكويت خلال الأسبوع 862.34 مليون سهم بتراجع نسبته 45% مقارنة بتداولات الأسبوع الماضي البالغة 1.569 مليار سهم.

كما تقلصت سيولة البورصة خلال فترات المقارنة بنحو 46.5%، لتصل إلى 246.79 مليون دينار، مقارنة مع 461.19 مليون دينار في الأسبوع السابق.

وبلغ عدد الصفقات الإجمالية خلال الأسبوع 60.531 ألف صفقة، بالمقارنة مع 81.217 ألف صفقة في الأسبوع السابق، بانخفاض نسبته 25.5%.

بورصة السعودية

شهد سوق الأسهم السعودية "تداول"، تراجعا هامشيا خلال الأسبوع المنتهي، ليعاود خسائره بعد أسبوعين من الارتفاع وسط تباين أداء القطاعات الرئيسية وارتفعت القيمة السوقية بدعم "أرامكو".

وهبط المؤشر العام للسوق "تاسي" بنسبة 0.01%، خلال الأسبوع المنتهي في 9 يونيو فاقدا 1.12 نقطة من قيمته، هبط بها إلى مستوى 12,603.89 نقطة، مقابل 12,605.01 نقطة بنهاية الأسبوع الماضي.

وشهد السوق الموازي أداء سلبيا خلال الأسبوع، ليهبط مؤشر "نمو حد أعلى" 2.64%، بخسائر بلغت 603.28 نقطة، هبطت بها إلى مستوى 22,240.8 نقطة.

وتراجعت قيم التداول بالموازي إلى نحو 109.21 مليون ريال مقابل نحو 179 مليون ريال للأسبوع السابق، وهبطت الكميات إلى 1.58 مليون سهم، مقابل 2.53 مليون سهم سجلها السوق بالأسبوع الماضي.

وفي المقابل، سجل السوق مكاسب سوقية بنحو 57.49 مليار ريال، لتصعد القيمة السوقية للأسهم المدرجة بـ"تداول"، إلى 12.07 تريليون ريال، مقارنة بـ12.02 تريليون ريال، للأسبوع السابق.

وارتفع سهم أرامكو السعودية بنسبة 0.5%، صعد بها إلى مستوى 40.40 ريال، لتصل القيمة السوقية لـ"أرامكو" إلى 8.89 تريليون ريال، تمثل 73.65% من إجمالي القيمة السوقية لـ"تداول".

وعلى مستوى أداء القطاعات، شملت الخسائر 12 قطاعا بقيادة قطاع البنوك الذي هبط 0.6%، وتصدر قطاع الأدوية، القائمة الحمراء، بعد هبوطه 4.35%، وتراجع قطاع قطاع الاتصالات 1.63%.

وجاءت بقية القطاعات باللون الأخضر، بصدارة "التأمين" الذي صعد 2.9%، وارتفع قطاع المواد الأساسية 0.99% وسجل قطاع الطاقة ارتفاعا نسبته 0.63%.

وهبطت قيم التداول، خلال الأسبوع إلى 29.03 مليار ريال، مقابل 47.48 مليار ريال بالأسبوع الماضي، بنسبة تراجع 38.86%، ليهبط متوسط القيم إلى 5.8 مليار ريال للجلسة الواحدة.

وتراجعت كميات التداول بنسبة 31.94%، لتصل إلى 770.08 مليون سهم، مقابل 1.13 مليار سهم تم التداول عليها بالأسبوع الماضي، بمتوسط كميات بلغ نحو 154 مليون سهم لكل جلسة.

وسجل "صادرات" أعلى الخسائر، بعد هبوطه 14.1%، وكانت أعلى المكاسب لسهم "بترو رابغ" بارتفاع نسبته 15.75%.

وتصدر "الراجحي" الأسهم النشطة بالقيمة، بـ2.6 مليار ريال، فيما سجل "دار الأركان" أعلى الكميات بنحو 113.6 مليون سهم.

أسواق المال الإماراتية

شهدت مؤشرات أسواق المال الإماراتية خلال الأسبوع المنتهي تراجع حيث تراجع سوق دبى المالى بضغط قطاعى البنوك والعقارات, ويهبط سوق أبوظبى للأوارق المالية مُسجلاً أدنى إغلاق في 4 أسابيع.

و سجل سوق دبى المالي أرباح خلال الأسبوع نحو 1.55 مليار درهم فيما سجل سوق أبوظبي للأوراق المالية خسائر بنحو 16 مليار درهم.

ومع ختام تعاملات هذا الأسبوع، تراجع مؤشر سوق دبي المالي طفيفاً بنحو 0.29 %، وصولاً لمستوى 3376 نقطة، مقابل نحو 3386 نقطة الأسبوع السابق.

وجاء قطاع البنوك بنسبة هبوط بلغت 1.59%, تزامناً مع انخفاض سهم الإمارات دبى الوطنى 1.81 %, بنك دبى الإسلامى 2 %, ومجموعة جى اف اتش المالية 0.88 % وبنك دبى التجارى 1.04%.

وتراجع قطاع العقارات بنسبة 1.2%، تزامناً مع تراجع سهم إعمار العقارية 1.2%، وديار للتطوير 0.73 %، وإعمار للتطوير 1.11%, والاتحاد العقارية 2.6 %.

وسجلت القيمة السوقية لأسهم دبي 544.665 مليار درهم بنهاية الأسبوع، مقابل نحو 543.113 مليار درهم الأسبوع السابق له، بأرباح بلغت 1.552 مليار درهم.

وانخفض سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 2.26%، ليسجل 9578 نقطة، مقابل نحو 9800 نقطة الأسبوع السابق له.

وجاء ذلك وسط ارتفاع لكل من سهم الدار العقارية 1.42%، بنك أبوظبى الاول 3.53%، والفا ظبى القابضة 0.08 %، وبنك أبوظبى التجارى 0.1%, والدار العقارية 3.26%, ومصرف أبوظبى الإسلامى 2.02 بالمائة ودانة غاز 0.91 % والواحة كابيتال 3.33%.

بينما بلغت القيمة السوقية لأسهم أبوظبي 1.936 تريليون درهم بنهاية الأسبوع، مقابل قيمة قدرها 1.952 تريليون درهم الأسبوع الذي سبقه، بخسائر أسبوعية بنحو 16 مليار درهم

 

 

إقرأ أيضاً

 

خبيرة بأسواق المال تستعرض أداء البورصات العربية خلال الأسبوع المنتهي

Advertisements