عمال العرب: الإرهاب في سوريا أثر على إعادة إعمارها

جمال القادري أمين عام الاتحاد الدولي  لنقابات عمال العرب
جمال القادري أمين عام الاتحاد الدولي لنقابات عمال العرب
Advertisements

أكد جمال القادري أمين عام الاتحاد الدولي  لنقابات عمال العرب أن الحرب الإرهابية الظالمة التي واجهتها سوريا تركت تداعياتها السلبية والكارثية على السوريين ولا سيما العمال”.


وقال القادري خلال كلمة في مؤتمر العمل الدولي بدورته الحالية 110 المنعقدة في العاصمة السويسرية جنيف، مشيرا إلى أنها استهدفت كل مقومات الحياة وحرمت الاقتصاد الوطني من موارده الرئيسية في محاولة لتدمير كل ما بناه العمال والشعب السوريون.


وأضاف القادري أن ممارسات الإرهابيين والحصار الاقتصادي والإجراءات القسرية التي فرضت على الشعب السوري

 ما أدى لاستنزاف موارده وأثر على قدرته في تأمين الاحتياجات والخدمات الأساسية للشعب السوري ومتطلبات عيشه وإعادة الإعمار”.

اقرأ أيضا| سعفان يعرض علي منظمة أصحاب الأعمال قانون التنظيمات النقابية العمالية

ودعا القادري الدول المستضيفة للاجئين السوريين  فيما يتعلق بقضيتهم  ومعالجة ما نجمت عنه اعتداءات المجموعات الإرهابية والواقع الاقتصادي الصعب الذي خلفته  الدول المستضيفة إلى الاستجابة للإجراءات التي تتخذها الدولة السورية لإعادتهم ومنها مرسوم العفو الذي صدر مؤخراً والذي يتيح عودة أعداد كبيرة منهم إلى بلادهم مطالباً بالضغط على الدول التي ما زالت تفرض الحصار الاقتصادي وتؤثر على قدرة الدولة السورية في إطلاق برامج إعادة الإعمار التي تسرع عودتهم.


ولفت القادري إلى أن المؤتمر ينعقد هذا العام بعد فترة انقطاع بسبب تداعيات جائحة كورونا وما تركته من تداعيات سلبية على العالم ولا سيما لجهة العمال في منطقتنا ناهيك عن الظروف القاسية التي يسببها الاحتلال الإسرائيلي وسياساته العنصرية بحق عمال وشعب فلسطين والجولان السوري المحتل في خرق فاضح للحقوق المشروعة والمواثيق الدولية.

يشار إلى أن مؤتمر العمل الدولي بدورته الحالية ينعقد في الفترة من 27 أيار و حتى 11 يونيو الحالي.

Advertisements