وزيرة التخطيط  تلتقي نائب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي لتعزيز سبل التعاون

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
Advertisements

التقت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالدكتورة مونيك نسانزاباجانوا نائب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، وذلك لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين مصر ومفوضية الاتحاد الأفريقي.

بحضور كمال نصر مساعد الوزيرة لشئون المكتب الفني، السفير حازم خيرت مدير مكتب التعاون الدولي بالوزارة، د.منى عصام رئيس وحدة التنمية المستدامة بالوزارة، د. محمد العقبي المستشار الإعلامي لوزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

وخلال اللقاء أعربت د.هالة السعيد عن تقديرها للتعاون الموسع بين مصر ومفوضية الاتحاد الأفريقي في جميع المجالات ، مؤكده على التطلع لاستمرار هذا التعاون على مختلف المستويات، وسلطت السعيد الضوء على أولويات كل من مصر ومفوضية الاتحاد الأفريقي لتحقيق التنمية المستدامة، وتعزيز النمو الاقتصادي الشامل، وكذا تعزيز إدارة الموارد الطبيعية، وحماية البيئة من خلال الاقتصاد الأخضر بما يتسق مع أجندة 2063.

وتناوت السعيد الحديث حول مهام ومجالات عمل الوزارة، مشيرة إلى مجال التخطيط والذي يتضمن وضع خطط تنمية مستدامة طويلة ومتوسطة وقصيرة المدى، وإعداد الخطة الاستثمارية السنوية، بالإضافة إلى تقييم المشروعات الاستثمارية المقترحة لكل جهة وتحديد تخصيص خطتها الاستثمارية، ذلك إلى جانب تنويع مصادر تمويل خطط وبرامج التنمية وتحفيز آليات الشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني وشركاء التنمية لتعزيز التمويل من أجل التنمية.

وفيما يتعلق بمجال التنمية الاقتصادية، فقد أشارت السعيد إلى دور الوزارة في صياغة وتنفيذ رؤية مصر 2030) ، بالإضافة إلى متابعة تنفيذ استراتيجية الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (أجندة 2030) مع ضمان الاتساق مع لأجندة أفريقيا 2063، بالإضافة إلى وضع الأهداف العامة للتنمية الاقتصادية واقتراح السياسات الاقتصادية لتحقيقها والمشاركة في صياغة استراتيجيات التنمية القطاعية والجغرافية على المستوى الوطني بالشراكة مع الوزارات والجهات المختلفة، فضلًا عن العمل على تطوير وتحسين هيكل الناتج المحلي الإجمالي وزيادة القدرة التنافسية والإنتاجية للاقتصاد.

وتطرقت السعيد كذلك إلى دور المعهد القومى للحوكمة والتنمية المستدامة، والذراع التدريبي لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، مشيرة إلى البرامج التي يقدمها المعهد في إطار الجهود المصرية لبناء الكوادر الأفريقية وخاصة النساء لامتلاك القدرات اللازمة لتحقيق طموحات وأجندة أفريقيا 2063.

أقرأ ايضا وزيرة التخطيط تلتقي بوزيرة المالية الإندونسية لبحث ملفات مؤتمر قمة العشرين والcop27

Advertisements