جدري البقر.. تعرف على أول حالة أصيبت في العالم

جدري البقر
جدري البقر
Advertisements

جدري البقر هو مرض جلدي يسببه فيروس ينتمي إلى جنس الفيروسة العظمية، وتم الإبلاغ عن حالات بشرية متفرقة من جدري البقر في أوروبا، ويرتبط معظمها بالتعامل مع الحيوانات المصابة، وعادة ما تكون القوارض والقطط والأبقار السبب في الإصابة بذلك المرض النادر. 

 

إدوارد جينر مكتشف مرض جدري البقر 

الجراح الإنجليزي إدوارد جينر

ويعد الجراح الإنجليزي إدوارد جينر هو الذي أكتشف مرض جدري البقر، فهو الذي أظهر التأثير الوقائي للتلقيح، أو التطعيم المتعمد بفيروس اللقاح وكان ذلك في عام 1796، بعد ملاحظة أن الخادمات اللاتي أصيبن بجدري البقر أثناء حلب البقر كانوا محصنون ضد الجدري، وفي خلال الثمانينيات اكتشف الباحثون أن القوارض كانت أيضًا مستودعاً طبيعياً للفيروس ، وأن القوارض كانت مسؤولة ايضاً عن معظم حالات عدوى جدري البقر عند البشر. 

اقرأ ايضا|خبير نفسي: سيدة الدقهلية التي قتلت أولادها تعاني من الإكتئاب الوجداني 

أسباب الإصابة بمرض جدري البقر
وتنتج العدوى البشرية من الاتصال المباشر مع حيوان مصاب، ويظهر المرض عند الإنسان على شكل آفات تظهر على الأصابع أو اليدين أو الوجه على شكل بثور حمراء، والأشخاص الذين يعانون من جدري البقر هم الذين يعانون من ضعف المناعة، ولا يوجد للمرض علاج محدد حتى وقتنا هذا، ولكنه من الأمراض النادرة.  

أول حالة أصيبت بمرض جدري البقر

سجلت بريطانيا أول حالة إصابة بشرية بفيروس «جدري البقر» وكان ذلك في يونيو عام 2021، بعدما انتقلت إليها العدوى من خلال قطتها، حيث أصيب الفتاة التي تبلغ من العمر 28 عامًا، بعدوى حادة في عينيها بسبب المرض والذي ينحدر من سلالة الجدري، وذلك بحسب ما نشره موقع «لايف ساينس الأمريكي«. 

اقرأ ايضا|جدري القردة.. رعب السبعينيات يضرب العالم في 2022
 

ما هي أعراض الإصابة بمرض جدري البقر 

الشعور بهيجان وآلام شديدة في العين، واحمرار في العين اليمنى، وتستمر الأعراض لمدة 5 أيام، وحدوث فقاعات على البشرة، ومع المضادات الحيوية يتم الشفاء بعد مرور 15 يوم من الإصابة بالمرض. 

 

اقرأ ايضا|كل ما تريد معرفته عن «جدري القرود».. هاني الناظر يجيب| فيديو

Advertisements