بايدن يعلن عن خطته لمحاربة التضخم في أمريكا

جو بايدن
جو بايدن
Advertisements

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن خطته لمحاربة التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تعتمد بشكل أساسي على الاحتياطي الفيدرالي، لتخفيف العبء على الأسر في أوقات الهزات الاقتصادية وتقليل عجز الميزانية.

وقال بايدن، في مقال لصحيفة "وول ستريت جورنال"، إنه من خلال السياسات الصحيحة، يمكن للاقتصاد الأمريكي الانتقال من الانتعاش إلى النمو المستقر، ومن أجل هذا التحول من الضروري خفض التضخم.

وقال بايدن: "تنقسم خطتي إلى ثلاثة أجزاء. أولا، يتحمل بنك الاحتياطي الفيدرالي المسؤولية الأساسية عن التحكم في التضخم. ثانيا، نحتاج إلى اتخاذ كل خطوة لجعل الأمور ميسورة التكلفة للعائلات خلال هذه الفترة من الاضطراب الاقتصادي، وبمرور الوقت، لزيادة "القدرة الإنتاجية لاقتصادنا. ثالثا، نحتاج إلى خفض العجز الفيدرالي (الميزانية)، الأمر الذي سيساعد في تقليل ضغط الأسعار".

وأشار بايدن إلى أنه سيعمل مع أي شخص كان جمهوريًا أو ديمقراطيًا لإجراء مناقشات مفتوحة وصادقة لإيجاد حلول لمواطني الولايات المتحدة.

ووصف الرئيس الأمريكي العملية الروسية في أوكرانيا والعقوبات الاقتصادية التي تصاحبها بأنها من أهم عوامل التضخم. ويجادل منتقدوه بأن ارتفاع الأسعار يرجع أساسا إلى تريليونات الحقن في الاقتصاد الأمريكي أثناء جائحة فيروس كورونا.

Advertisements