تعرف على مطربة حفل نهائي دوري الأبطال بين ريال مدريد وليفربول

كاميلا كابيو وكأس دوري أبطال أوروبا
كاميلا كابيو وكأس دوري أبطال أوروبا

تتجه الأنظار نحو ملعب "ستاد دو فرانس" الذي يستضيف المواجهة المرتقبة بين ليفربول الإنجليزي وريال مدريد الإسباني في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا لموسم 2021/2022.

شاهد .. انطلاق حفل نهائي دوري أبطال أوروبا 2022

بث مباشر مباراة ليفربول وريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا 

بث مباشر .. مباراة ليفربول وريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا 2022

بث مباشر الآن مباراة ريال مدريد وليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا

وفي فيديو نشره الاتحاد الأوروبي (يويفا)، لم ترغب كابيو في الكشف عن هوية الفريق، الذي سيحصل على دعمها، وأكدت أنها ستشجعهما على حد سواء.

وأعلن الاتحاد الاتحاد الأوروبي (يويفا)، أن المغنية الكوبية الأمريكية كاميلا كابيو، ستقدم حفل افتتاح نهائي دوري أبطال أوروبا، على ملعب "ستاد دو فرانس" بالعاصمة الفرنسية باريس، وتبدأ الساعة التاسعة مساءًا بتوقيت القاهرة.

وفي فيديو نشره الاتحاد الأوروبي (يويفا)، لم ترغب كابيو في الكشف عن هوية الفريق، الذي سيحصل على دعمها، وأكدت أنها ستشجعهما على حد سواء.

وأكدت كابيو أن المتنافسين، ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي، عملا بجد من أجل المنافسة على اللقب.

وقالت المغنية فيما يتعلق بالقارة الأوروبية: "إننا نضخ نفس الفرح والعاطفة في أدائنا. هناك الكثير من الألوان، وسأظهر من أين أنا في ذلك الجزء من العالم".

وذكرت النجمة العالمية البالغة من العمر 25 عامًا والمعروفة بأغاني مثل "بام بام" و"هافانا"، أن مشاهدة كرة القدم مع أقاربها المكسيكيين ساعدتها على إتقان الاحتفال بالأهداف.

وأضافت المغنية: "والدي مكسيكي وأنا لاتينية، لذا فإن كرة القدم جزء مهم من ثقافتنا ونحن ندعم المكسيك كلما لعبت".

وجرى تصميم استعراض السبت، الذي يقدم قبل انطلاق المباراة النهائية بين ريال مدريد وليفربول، بشكل يثير مشاعر "الحماس لدى الحاضرين".

وأوضحت كابيو أن كرة القدم هي رياضتها المفضلة وأنها أرادت دائما الذهاب إلى مباراة، لأنها "الرياضة الوحيدة" التي يمكنها مشاهدتها والاستمتاع بها.

ورغم أنها رفضت وصف نفسها بأنها مشجعة مقارنة بالجماهير التي ستكون حاضرة غدا في استاد فرنسا، أقرت أنها حاولت أحيانا الذهاب إلى بعض المباريات لدعم المنتخب المكسيكي، لكن ذلك كان مستحيلا بسبب انشغال جدول أعمالها.

وفي هذا الصدد، قالت المغنية: "هذه هي لعبتي الأولى، لذلك أنا متحمسة للغاية. يمكنني أن أقوم بتقليد جيد جدا للطريقة التي يقوم بها اللاتينيون بالاحتفال بالأهداف".

وهذه هي المرة الثالثة التي يلتقي فيها ريال مدريد وليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا ، حيث لعب الفريقان وجهًا لوجه مرتين في المباراة النهائية.

المرة الأولى جاءت في نهائي 1981 ، والذي فاز فيه ليفربول بهدف مجاني ، على ملعب برينس بارك“، ثم تكررت المواجهة بين ليفربول وريال مدريد في النهائي مرة أخرى ، في 2018 ، والتي شهدت إصابة النجم المصري محمد صلاح ، حيث توج الفريق الملكي باللقب الثالث عشر في تاريخه بدوري الأبطال بعد فوزه على الريدز بثلاثة. أهداف مقابل هدف..

ويخوض ريال مدريد نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الـ17 في تاريخه.

ويحمل ريال مدريد الرقم القياسي للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا بـ 13 لقباً ، بينما يمتلك ليفربول 6 ألقاب.

ويتفوق ريال مدريد على حساب ليفربول، بفارق ضئيل في تاريخ المواجهات المباشرة بين الفريقين.

والتقى ليفربول مع ريال مدريد في 8 مواجهات سابقة بدوري الأبطال، حقق خلالها الريدز الفوز في 3 مباريات، بينما كان الانتصار من نصيب الميرنجي في 4 لقاءات، وحسم التعادل مواجهة وحيدة بين الناديين.

وجاءت المواجهة الأولى بينهما في نهائي البطولة عام 1981، بمسماها القديم «كأس أوروبا»، على ملعب حديقة الأمراء في فرنسا، واستطاع الريدز خطف الانتصار بنتيجة 1-0، والتتويج بفضل هدف لاعبهم آلان كينيدي.

وتجددت المواجهة بين الفريقين، في دور الـ 16 من نسخة موسم 2008-2009، والتي شهدت تفوقاً كاسحاً لصالح ليفربول، الذي فاز ذهاباً بهدف دون رد، قبل أن ينتصر إياباً مجدداً برباعية نظيفة.

وكانت بداية ثأر ريال مدريد من ليفربول في نسخة موسم 2014-2015، حينما أوقعت القرعة الفريقين في مجموعة واحدة، لينتصر الميرنجي في المواجهتين بنتيجة 3-0 و1-0.

تاريخ مواجهات ليفربول وريال مدريد في دوري أبطال أوروبا.. نهائي درامي في 2018.

ويعد اللقاء الأشهر بين الناديين في نهائي البطولة عام 2018، والذي شهد إصابة نجمنا المصري محمد صلاح بعد التحام مع قائد الميرنجي السابق سيرجيو راموس.

وتفوق ريال مدريد في هذا النهائي بثلاثة أهداف مقابل هدف، بفضل تألق النجم الويلزي جاريث بيل، وأخطاء كاريوس حارس ليفربول الفادحة، ليتوج الفريق الإسباني بلقبه الثالث عشر والأخير حتى الآن في دوري أبطال أوروبا.

وكان آخر لقاء بين الفريقين، خلال نسخة العام الماضي في الدور ربع النهائي، والتي استطاع من خلالها الفريق الملكي عبور عقبة الريدز، بعدما تفوق النادي الإسباني ذهاباً بثلاثة أهداف مقابل هدف، وحسم التعادل السلبي لقاء الإياب.