القوات العراقية تعلن مقتل 3 عناصر من «داعش» بالانبار

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلنت القوات العراقية ، اليوم الجمعة 27 مايو، مقتل ثلاثة عناصر من تنظيم "داعش" فى وادى حوران بمحافظة الأنبار.

وقالت القوات العراقية - في بيان أوردته قناة الإخبارية العراقية - إن ذلك جاء خلال عملية نفذتها االقوات العراقية لتفتيش مناطق وادى حوران وقرية المدهم، حيث تم الاشتباك مع عناصر فلول تنظيم "داعش" الإرهابي في صحراء وادى المدهم الذى كانوا يستقلون عجلة نوع (بيك اب).

وأشارت القوات العراقية إلى أن الاشتباك أسفر عن مقتل ثلاثة إرهابيين كانوا يستقلون العجلة.

يذكرأن، أعلنت مديرية مكافحة الإرهاب فى إقليم كردستان العراق، مقتل وإصابة أربعة أشخاص جراء هجوم صاروخي في محافظة دهوك.

وذكرت المديرية - في بيان صحفي - ، أن حزب العمال الكردستاني أطلق صاروخين على قرية أردنا في ناحية بامارن بمقاطعة أميدى بمحافظة دهوك، ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة اثنين آخرين.

بدوره، أكد رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزانى، أن حماية سيادة العراق تصب في مصلحة كل مواطن، داعيا لمعاملة قوات البيشمركة كجزء من المنظومة الدفاعية للعراق.

وقال بارزاني - خلال مراسم تخرج الدورة السادسة للضباط والدورة 16 للبيشمركة في كلية قلاجولان العسكرية الثالثة بمحافظة السليمانية،وفقا لوكالة الانباء العراقية (واع) - إن حماية اقليم كردستان كجزء من الدولة العراقية موضع اهتمام عند كل عراقي وعند كل مؤسسات الدولة العراقية ويُنظر إليها كواجب مشترك، مشيدا بدور قوات البيشمركة في الحرب ضد داعش".


كما أشار إلى أن البيشمركة شريك وسند قوي للجيش وكل القوات المسلحة العراقية في حماية محافظتي كركوك وديالى وفي تحرير البشير والموصل، مضيفا " سيادتنا جميعاً في عراق مشتركة، وكذلك مصالحنا وانتصاراتنا وهزائمنا أيضاً مشتركة".


ودعا بارزاني، القائد العام للقوات المسلحة، ووزير الدفاع، ورئيس أركان الجيش، إلى التعامل مع البيشمركة كجزء من المنظومة الدفاعية للعراق مثلما ورد في الدستور، ويؤمّنوا احتياجات البيشمركة.


وشدد على "ضرورة الإسراع في مباشرة اللواءين المشتركين مهامهما المقررة، ليحولا دون استقواء داعش في المناطق المتنازع عليها، لاسيما مع ازدياد هجمات وعمليات داعش في تلك المناطق، كما بات تطبيع أوضاع سنجار وكركوك ومخمور وخانقين وجلولاء والمناطق الأخرى ضرورياً أكثر من أي وقت مضى لتحقيق الاستقرار في العراق وكردستان.


وأضاف أن العمليات المشتركة الأخيرة بين الجيش العراقي والبيشمركة، كانت عملاً ناجحاً للغاية، لكن هذا لا يكفي ويحتاج إلى عمل مشترك متواصل".

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي