الشوربجي: إعداد استراتيجية للمحتوى الصحفي وانخفاض الخسائر ١٠٪؜

عبدالصادق الشوربجي
عبدالصادق الشوربجي
Advertisements

 توصيات بزيادة مخصصات بعض البنود فى مشروع موازنة الهيئة للعام المالي الجديد. 


قال المهندس عبد الصادق الشوربجي رئيس الهيئة الوطنية للصحافة أنه منذ عامين تم إعداد دراسات جدوى لعدد من المشروعات التي تستهدف الاستفادة من أصول المؤسسات الصحفية، مضيفا أنه سيتم قريبا الإعلان عنها بعد إنهاء الموافقات اللازمة لبدء تنفيذها، وقال خلال اجتماع لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب إن جميع الأصول والأراضي كانت مسحوبة من المؤسسات، مشيرا لأرض مؤسسة الأهرام في التجمع، وأضاف تم استرداد الأرض لإنشاء مشروع النادي بمشاركة مع مستثمر.

وأشار إلي مشروع أخبار اليوم في ٦ اكتوبر، كما أوضح أن الهدف من الاستثمارت هو دعم المؤسسات و توفير الموارد اللازمة و التي تحتاجها المؤسسات  بما يسهم في تطوير اداء هذه المؤسسات خاصة ما يتعلق بالارتقاء بالمحتوي الصحفي. 


جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الثقافة والإعلام والآثار بمجلس النواب المنعقد اليوم الأربعاء، برئاسة الدكتورة  درية شرف الدين، لمناقشة مشروع الموازنة العامة للدولة وخطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للسنة المالية 2022/2023، فيما يخص الهيئة الوطنية للصحافة، بحضور المهندس عبد الصادق الشوربجي، رئيس الهيئة.


كما اعلن  المهندس عبد الصادق الشوربجي رئيس الهيئة الوطنية للصحافة ،عن إطلاق ابليكشن يتضمن الأخبار التى تصدر عن مصروالعالم. 


و قال المهندس عبد الصادق الشوربجى خلال اجتماع لجنة الثقافة والأثار والإعلام بمجلس النواب برئاسة الدكتورة درية شرف الدين والمخصص لمناقشة مشروع الموازنة العامة الجديد والخاص بالهيئة  :أن البث التجريبي للأبليكشن سيبدأ فى ٣٠ يونيو المقبل  وسيتم بثه باللغتين العربية و الإنجليزية وطالب بضرورة زيادة البند الخاص بدعم المؤسسات الصحفية القومية خاصة مع الزيادة الكبيرة في اسعار مستلزمات الانتاج المختلفة مثل الورق والاحبار التي  تضاعفت اسعارها خلال الشهور القليلة الماضية.

 
وأضاف "المصانع تغلق وسعر الورق وصل ١٥٠٠ دولار و هو ٣ أضعاف الأسعار الماضية، وقال ان المؤسسات لجأت لتخفيض عدد الصفحات و كميات المطبوع و الجرائد المسائية تم تحويلها إلي الكتروني . 
و كشف عن اعداد استراتيجية تستهدف الارتقاء بالمحتوي الصحفي ليتناسب مع التطورات التي تشهدها صناعة الاعلام وقيام الصحف القومية بأداء دورها التثقيفي والتنويري باعتبارها من ركائز الامن القومي المصري . 
وقدم رئيس الهيئة الشكر لوزارة المالية لتعاونها مع الهيئة.

 
وعقبت ألماظة موسى، ممثل وزارة المالية، قائلة: "الاعتماد الطبى 1.2 مليون جنيه، وهو نفس اعتماد السنة المالية الماضية، والاعتماد المدرج فى حدود المصروفات لو تم الاحتياج سيتم التعزيز".


وقال  الشوربجي ان مكافأة نهاية الخدمة والتى كان فيها تأخير سنتين عندما توليت المسئولية والان وقللنا الفجوة إلى 9 أشهر ونحاول أن من يخرج على المعاش يأخذ المكافأة فى نفس الشهر تقديرا للظروف، وفى هذا الإطار طلبنا تخصيص 110 مليون جنيه لهذا البند بدلاُ من ال72 مليون جنيه العام الماضي ، و لفت  إلى أنه بالنسبة لمعالجة مشكلات المؤسسات الصحفية فإن المرتبات فى المؤسسات الصحفية تبلغ  2.2 مليار جنيه.


ووجه النائب تامر عبد القادر الشكر للهيئة الوطنية للصحافة لما قامت به من جهد واضح في تطوير أداء المؤسسات الصحفية القومية واستغلال الأصول المملوكة لها لتحقيق التوازن المالي والإداري لهذة المؤسسات، وطالب بضرورة قيام الدولة بتقديم كل سبل الدعم للمؤسسات الصحفية القومية لضمان استمرارها في أداء دورها.


فيما طالب النائب نادر مصطفي وكيل لجنة الثقافة والأثار والإعلام بمجلس النواب بضرورة تدريب الصحفيين  وذلك بهدف تطوير المهنة .وقال :نحن بحاجة إلى معرفة أليات تدريب العاملين بالهيئة الوطنية للصحافة وذلك للارتقاء بالمنظومة ككل .


وأستطرد النائب نادر مصطفي قائلا:ا لشركة المتحدة لخدمات الإعلام قدمت العديد من الحلول فى الفترات  السابقة ، فضلا عن المحتوى الوطنى والذى يهدف إلى تحقيق الوعي من خلال عدد من المسلسلات .


وعقب المهندس عبد الصادق الشوربجي قائلا:التدريب من أهم الأولويات التى راعيت تحقيقها منذ تولي المسئولية  و هناك ١٢٠ دورة تدريبية تم تنظيمها  ليس للصحفيين فقط ولكل للعاملين والاداريين في مختلف قطاعات المؤسسات الأنتاجية والخدمية.


و أوصت لجنة الثقافة والإعلام والآثار بمجلس النواب برئاسة الدكتورة درية شرف الدين، بدعم طلبات الهيئة الوطنية للصحافة بزيادة مخصصات بعض البنود فى مشروع موازنة الهيئة للسنة المالية 2022/2023، خاصة بند العلاج الطبى للعاملين بالهيئة وبند مخصصات مكافأة نهاية الخدمة تقديراً للجهد المبذول من الهيئة والذى انعكس على أداء المؤسسات الصحفية بشكل إيجابي خلال الفترة الماضية.


و سألت الدكتورة درية شرف الدين، رئيس اللجنة، عن موقف الهيئة فى معالجة مشكلات المؤسسات الصحفية ومستلزمات الإنتاج والورق فى ظل ارتفاع الأسعار، وهل سيتم تقليص عدد صفحات الجرائد فى المؤسسات الصحفية القومية؟.


و عقب عبد الصادق الشوربجي، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، قائلا: "يوجد احتياطى للورق يكفى لأربعة أشهر قادمة ، فأغلب الورق من مصانع أوروبية ونتيجة لأسعار الطاقة والمشاكل الاقتصادية بدأت مصانع تغلق، فسعر طن الورق فى السنة الماضية كان 500 دولار، والسنة الحالية 1500 دولار".

Advertisements