نقيب المعلمين ومحافظ كفر الشيخ يشهدان افتتاح مستشفى المعلمين

جانب من الافتتاح
جانب من الافتتاح
Advertisements

افتتح اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ ، وخلف الزناتى نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، اليوم الأربعاء،  المرحلة الأولى من مستشفي المعلمين بكفر الشيخ .

وتفقدا المحافظ ونقيب المعلمين، أقسام ووحدات المستشفى والاطمئنان على جودة الخدمة الطبية .

وثمن اللواء جمال نور الدين دور نقابة المعلمين ، فى دعم حاملى مشاعل المعرفة ومربى الأجيال ، وتقديم امتيازات لهم ولأسرهم خاصة الاهتمام بالجانب الصحي للمعلمين وحسن تجهيز المستشفى التي تضاف لمنظومة العمل الطبي المتميزة بمحافظة كفر الشيخ.

وصرح خلف الزناتى ، بأن المستشفى تعد صرح طبي كبير سيحدث طفرة طبية نوعية بمحافظة كفر الشيخ،  وذلك استكمالا لمسيرة العطاء التي تقدمها النقابة الفرعية للمعلمين بكفر الشيخ ، بما يخدم معلمي المحافظة وأسرهم .

رافقهما خلال الافتتاح، الدكتور عمرو البشبيشي نائب محافظ كفر الشيخ، وأحمد الشربيني رئيس النقابة الفرعية للمعلمين بكفر الشيخ ووكيل النقابة العامة للمعلمين، وإبراهيم شاهين وكيل اول النقابة العامة للمعلمين، ومحمد عبدالله الأمين العام لنقابة المعلمين، وحامد الشريف امين صندوق النقابة العامة للمعلمين، عادل حاحه الأمين العام المساعد لنقابة المعلمين، والدكتور محمد عبدالله وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، وعدد من القيادات النقابية والتعليمية والتنفيذية والشعبية.

اقرأ أيضا:نقابة المعلمين تدرس «الزيادة السابعة» للميزة التأمينية من صندوق الزمالة

وقال أحمد الشربينى رئيس النقابة الفرعية للمعلمين بكفر الشيخ، أن مستشفى المعلمين تم انشاؤها لخدمة معلمي كفر الشيخ وأسرهم، وذلك تقديرا لدور وجهود المعلم في تنشئة الأجيال القادرة على بناء المستقبل، لافتا إلى أن المستشفى يضم أمهر الكوادر الطبية والإدارية، ويمتلك أجهزة طبية وأقساما علاجية على أعلى مستوى لخدمة المعلمين وأسرهم.

وتقع المستشفى على مساحة ٨٦٠ م٢، وتتكون من طابقين ، وتشمل جميع الخدمات الطبية من معامل تحاليل طبية ووحدات للأشعة وغرف إقامة للمرضى وطاقم التمريض ، وغرف عمليات، وعيادات خارجية، وحضانات للأطفال.

Advertisements