Advertisements

الزراعة: توريد الذرة المحلية بالسعر العالمي.. و6 آلاف جنيه حد أدنى للطن

 السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي
السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي
Advertisements

 أعلن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي عن بدء تنفيذ الزراعة التعاقدية في الذرة وذلك بعد الاتفاق مع اتحاد منتجي الدواجن وشركات إنتاج الأعلاف  عن تحديد الكميات اللازمة من المحصول مع وضع سعر ضمان 6 آلاف جنية كحد أدنى للطن ،على أن يكون البيع بسعر السوق وقتها إذا كان في مصلحة الفلاح ‏حتى يستفيد بأعلى الأسعار .


 ‏وقال القصير أنه تم الانتهاء من وضع صياغة العقود وإرسالها إلى المديريات الزراعية لتوزيعها على المزارعين للاشتراك في المنظومة مشيرا إلى أن الحد الأدنى للطن بدون تكاليف النقل والتي يتحملها المشترى على أن يكون البيع بأسعار السوق وقتها إذا كانت أعلى وفي مصلحة الفلاح وفي حالة انخفاض أسعار السوق سوف تلتزم مصانع الأعلاف واتحاد الدواجن بالسعر المتفق عليه في التعاقد وهو ال 6 آلاف جنيها ، مشيرا إلى أن الوزارة اتخذت كافة الإجراءات التي تضمن جدية تنفيذ الاتفاق ومنها قيام المشترين بتحرير شيكات بنكية .


ويشار إلى أن  وزير الزراعة كان قد عقد عدة اجتماعات مع اتحاد منتجي الدواجن وشركات الأعلاف
بحضور رئيس لجنة الزراعة والري في مجلس النواب وممثلين عن مجلس الوزراء وذلك لتشجيع الزراعة التعاقدية في الذرة وذلك من أجل حماية الثروة الداجنة والحفاظ على الإنجازات والمكتسبات التي حققتها خلال السنوات الماضية والتي  أصبحنا نحقق فيها الاكتفاء الذاتي حيث تسعى الدولة لتحقيق زيادة الإنتاج المحلى من كافة المحاصيل الزراعية وحماية الكثير من الصناعات المحلية في ظل الظروف الراهنة محلياً وعالمياً وما ترتب عليها من تقلبات في أسعار المحاصيل الزراعية وخاصة محصول الذرة المكون الرئيسي للأعلاف كما تسعى الدولة إلى تحقيق مصلحة الطرفين المزارعين ومنتجي الدواجنى .

اقرأ أيضا | المنيا أعلى محافظات الصعيد في توريد القمح

Advertisements

 

 

 


Advertisements