بعد لقاء الرئيس.. «الأسقفية»: السيسي رجل التنوع الديني والسلام الاجتماعي

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

أعرب دكتور سامي فوزي رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية عن سعادته بلقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ضمن وفد رؤساء الطوائف المسيحية المشاركة باجتماع مجلس كنائس الشرق الأوسط الذي تستضيفه الكنيسة القبطية هذا العام وفي ضيافة قداسة البابا تواضروس الثاني وذلك بدير الأنبا بيشوي.

وقال رئيس الأساقفة إن رئيس الجمهورية رحب بالوفد الذي يمثل كافة الطوائف المسيحية في المنطقة العربية ترحيبًا بالغًا معربًا عن سعادته بالتنوع الديني في المنطقة كقيادة سياسية ترعى هذا التنوع وتحرص على السلام الاجتماعي. 

وأوضح رئيس الأساقفة إن الرئيس السيسي أبدى اهتمامه البالغ بأهمية العمل الثقافي ونشر قيم التنوع والمواطنة والسلام الاجتماعي في اللقاء، مؤكدًا على أن الرئيس يفعل ما يقول ويقول ما يفعل بالشكل الذي أسهم في توطيد علاقة الكنائس بالدولة المصرية في السنوات الماضية بشكل غير مسبوق.

اقرأ أيضا :- رئيس الأسقفية يعزي دولة الإمارات وشعبها في وفاة الشيخ خليفة بن زايد

كان قداسة البابا تواضروس قد افتتح أمس اجتماع مجلس كنائس الشرق الأوسط بالترحيب بالطوائف المسيحية المشاركة من كافة أنحاء المنطقة.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي