وزير الداخلية اللبناني يكشف عن عدم حصول حزب الله وحلفائه على أي مقعد في الجنوب

وزير الداخلية اللبناني القاضي بسام مولوي
وزير الداخلية اللبناني القاضي بسام مولوي

أعلن وزير الداخلية اللبناني القاضي بسام مولوي، اليوم الاثنين 16 مايو، عن عدم حصول حزب الله وحلفائه على أي مقعد في دائرة الجنوب الأولى.

يذكر أنه قد صرح وزير الداخلية اللبناني، أنجزنا الانتخابات رغم الصعوبات التي واجهتنا.

وقال "مولوي"، إن نسب الاقتراع في الداخل والاغتراب كانت جيدة وليست منخفضة.

وأضاف "مولوي"، أن إعلان النتائج النهائية للانتخابات سيتأخر.

وأكد وزير الداخلية، أن نتائج الانتخابات ستصدر تباعًا.

اقرأ ايضاً|توقف حركة الطيران في مطار الكويت بسبب العاصفة الترابية

وتشهد الانتخابات التشريعية تنافس 103 قوائم انتخابية تتضمن 718 مرشحًا موزعين على 15 دائرة انتخابية لاختيار 128 نائبًا في البرلمان.

ويتبع لبنان نظام المحاصصة السياسية في توزيع مقاعد البرلمان، وهي مقسمة بين المسلمين والمسيحيين بواقع 64 مقعدًا.

وبالنسبة لتوزيع مقاعد المسيحيين، يحظى مسيحيو الموارنة بالحصة الأكبر من البرلمان، بشكلٍ عامٍ، بواقع 34 مقعدًا، ثم يأتي من بعدها الروم الأرثوذكس بـ14 مقعدًا، ثم الروم الكاثوليك بـ8 مقاعد، ثم الأرمن الأرثوذكس بـ5 مقاعد، ثم مقعد وحيد لكلٍ من الأرمن الكاثوليك والإنجليين وأقليات مسيحية أخرى (مقعد لكل فئة).

وبالنسبة لتوزيع مقاعد المسلمين، يتقاسم السنة والشيعة الحصة الأكبر من تلك المقاعد، بواقع 27 مقعدًا لكلٍ منهما، ثم تأتي طائفة الدروز بـ8 مقاعد، إلى جانب مقعد للعلويين.

كما تُوزع سلطات الحكم في البلاد على أساس طائفي، فيتولى الرئاسة أحد المسيحيين من الطائفة المارونية، بينما يتولى مسلم سني رئاسة الحكومة، فيما تؤول رئاسة البرلمان لمسلم شيعي.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي