أبكى الكلمة برحيله.. تشييع جثمان الكاتب الصحفي صلاح منتصر لمثواه الأخير

الكاتب الصحفي الراحل صلاح منتصر
الكاتب الصحفي الراحل صلاح منتصر

شيعت جنازة الكاتب الصحفي الراحل صلاح منتصر، الى مثواه الأخير، عقب أداء صلاة الجنازة عليه بمسجد عمر مكرم، ويتم دفن الجثمان فى مدافن العائلة.
 
وكان العشرات، أدوا صلاة الجنازة على الراحل، بمسجد عمر مكرم، وشارك فى صلاة الجنازة سامح شكرى وزير الخارجية، والكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، والكاتب الصحفى علاء ثابت رئيس تحرير الأهرام، والكاتب الصحفى كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والمهندس عبد الصادق الشوربجى رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، والدكتور عبد المنعم سعيد، عضو مجلس الشيوخ.
 
كما شارك فى صلاة الجنازة، عمرو موسى، والدكتور مفيد شهاب، وخالد ميرى رئيس تحرير الأخبار، وعبد اللطيف المناوى، والكاتب الصحفى مصطفى بكرى، وعدد من الصحفيين. 

وكان الراحل أحد القامات الرفيعة من رموز الفكر والصحافة، ودافع بقلمه الحر عن قضايا وطنه العادلة، وساهم بعطائه الأدبي في إثراء المكتبة العربية بكتاباته القيِّمة خلال مسيرته المهنية المُمتدة. 

وصلاح منتصر كان صاحب عمود يومي في جريدة الأهرام «مجرد رأي» وخاض العديد من المعارك أبرز حقوق المرأة ومواجهة جماعة الإخوان الإرهابية في ظل توليها الحكم.​

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي