استجابة لطلب «الصيادلة».. شركة دواء كبرى تغلق تطبيقها الالكتروني

نقابة الصيادلة
نقابة الصيادلة

أعلنت شركة إيفا فارما للأدوية، استجابتها لمطلب نقابة الصيادلة بغلق التطبيق الخاص بعرض مستحضرات خاصة بالشركة.

وقال بيان الشركة "وردت إلينا شكاوى حول بيع مستحضرات خاصة بالشركة عن طريق برنامج إلكتروني يتيح تقديم خصومات عبر التعامل المباشر مع الجمهور، وهو أمر غير صحيح على الإطلاق؛ حيث إن مجموعة شركات إيفا تضع نصب أعينها كلاً من مصلحة جموع المواطنين، والتخفيف عن كاهلهم، ولا يمكن أن نغفل بأي حال من الأحوال مصالح شركائها من السادة صيادلة مصر.

وتابعت: نظرًا لسوء التفاهم نوضح لسيادتكم، أن الواقعة تعود لبرنامج يجري العمل عليه بشكل تجريبي، ولم يتم إطلاق الخصومات سوى لتحقيق المصلحة المشتركة لكلاً من المواطن المصري والصيدلي، وفي إطار تنشيط المبيعات في الصيدليات المختلفة لتلك المكملات الغذائية. 

وعليه؛ فقد قررت شركة إيفا فارما وقف العمل على التطبيق، وذلك خلال ساعات معدودة من وصول الشكاوى إلينا.

كانت النقابة العامة لصيادلة مصر، قد طالبت في خطاب رسمي أرسلته لشركة ايفا فارما بإغلاق التطبيق الإلكتروني الذى اطلقته لبيع الأدوية، لمخالفته للقانون رقم 127 لسنة 1955 بشأن مزاولة مهنة الصيدلة في مادته رقم 75 والتي نصت على أن : "يحظر على مخازن الأدوية أو مصانع المستحضرات الصيدلية أو محال الإتجار في النباتات الطبية بيع أي دواء أو مستحضر صيدلي أو نبات طبي أو أي مادة كيماوية أو عرضها للبيع للجمهور أو إعطاؤها له بالمجان، بما يعني أن يكون بيع الأدوية لا يتم إلا عن طريق الصيدليات دون غيرها، ولا يحق بذلك لشركة إيفا فارما وهى شركة منتجة بيع الأدوية من خلال هذا التطبيق.

وأضافت النقابة ان قانون مزاولة المهنة في مادته رقم 18 نص على انه " لا يجوز استعمال المؤسسة الصيدلية لغير الغرض المخصص لها بموجب الترخيص المعطي لها "، وبذلك تكون شركة ايفا فارما قد خالفت القواعد القانونية الآمرة المنظمة لتداول وبيع الأدوية بإنشائها لهذا التطبيق.

وشددت نقابة الصيادلة في خطابها على ضرورة إلغاء التطبيق وإخطار النقابة رسميا بما يفيد ذلك الإلغاء، حفاظا على مهنة الصيدلة وحفظ حقوق القائمين عليها وحتى لا يتعرض مخالفيه لطائلة القانون .

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي