رئيس السنغال يدعو إلى إنشاء وكالة تصنيف ائتماني لأفريقيا بسبب «التعسف الدولي»

ماكي سال
ماكي سال

دعا الرئيس السنغالي ماكي سال، اليوم الأحد 15 مايو، إلى إنشاء وكالة تصنيف ائتماني لعموم أفريقيا، قائلا إن الطبيعة "التعسفية للغاية" لنظام التقييم من قبل المنظمات الدولية تجعل الاقتراض من أسواق الدين العالمية أكثر تكلفة على القارة.

وأخبر سال، الذي يرأس الاتحاد الأفريقي حاليا، إذاعة "آر إف إم" الخاصة أن "هناك حاجة، نظرا للظلم والتصنيفات التعسفية للغاية في بعض الأحيان من قبل الوكالات الدولية - إلى وجود هيئة لعموم أفريقيا".

وأضاف: "في عام 2020، عندما كانت جميع الاقتصادات تعاني من تداعيات جائحة كورونا، شهد 18 اقتصادا من بين 32 اقتصادا أفريقيا صنفته وكالة واحدة على الأقل، خفضا في التقييم".

وأشار سال، إلى أن هذا يعني أن 56% من البلدان الأفريقية شهدت انخفاضا في تصنيفاتها الائتمانية، مقارنة بـ31% من البلدان على مستوى العالم خلال نفس الفترة.

وتابع: "تظهر الدراسات أن 20% على الأقل من معايير التصنيف للدول الأفريقية تستند إلى عوامل أكثر ذاتية، ثقافية أو لغوية على سبيل المثال، والتي لا علاقة لها بالمعايير المستخدمة لقياس الاستقرار الاقتصادي".

ونتيجة لذلك، فإن "تصور مخاطر الاستثمار في أفريقيا دائما ما يكون أعلى بكثير من المخاطر الحقيقية، وهذا يعني أن أقساط التأمين لدينا أعلى مما يجعل ائتماننا أكثر تكلفة"، بحسب سال.

وقال سال إن الدول الأفريقية استمرت في دفع معدلات فائدة أعلى بكثير نتيجة لهذا النظام غير العادل. جاءت تصريحاته عشية مؤتمر داكار الاقتصادي 2022 الذي نظمه اقتصاديون أفارقة.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي