Advertisements

قديروف: يجب تنفيذ المرحلة الثانية من العملية العسكرية الخاصة في جميع أنحاء أوكرانيا

رئيس جمهورية الشيشان الروسية رمضان قديروف
رئيس جمهورية الشيشان الروسية رمضان قديروف
Advertisements

أكد رئيس جمهورية الشيشان الروسية رمضان قديروف، ضرورة تنفيذ المرحلة الثانية من العملية العسكرية الخاصة الروسية ليس فقط على أراضي جمهوريتي دونباس، ولكن في جميع أنحاء أوكرانيا.

وقال قديروف، في رسالة مسائية نشرها عبر قناته على تطبيق "تيليجرام" إن "الشيء الرئيسي هو بدء المرحلة الثانية وعلى وجه التحديد تنفيذ العملية الخاصة ليس فقط على أراضي لوجانسك ودونيتسك، ولكن في جميع أنحاء أوكرانيا، لماذا؟ لأن جميع دول العالم المسلحة بأفضل الأسلحة - كما يقولون - تقدم بوقاحة السلاح لأوكرانيا"، مشيرًا إلى أن "هذه الأسلحة تباع بالفعل للسكان المحليين، هذه بالفعل فوضى عالمية، وخروج على القانون، وكي لا يستمر هذا، نحتاج إلى وضع حد لذلك، نحتاج إلى بدء المرحلة الثانية".

وأضاف أنه من الضروري بعد ذلك أن تنشأ في أوكرانيا سلطتها الخاصة في كل مكان، والتي ستحكم الشعب بشكل طبيعي.

وأوضح رئيس الجمهورية الروسية: "نواصل إجراء حوار مع جميع الدول الأخرى التي تريد (بناء) علاقات بشكل أو بآخر معنا، إذا كانوا يريدون عقوبات، فسنحارب العقوبات؛ وإذا كانوا يريدون الحرب، فسنقاتل".

ووفقا له، في الوقت الحالي، تظهر قوات جمهوريتي دونيتسك ولوجانسك الشعبيتين وروسيا نتائج جيدة خلال العملية الخاصة، مشيرا إلى أنه "بالأمس دمرت قافلة كبيرة، ودمر العديد من مقاتلي كتيبة آزوف ومن النازيين. واليوم كانت هناك نتائج جيدة في باباسنا طوال اليوم. نحن نقوم بتطهير دونيتسك ولوغانسك دون استعجال".

وأعلنت روسيا إجراء عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا في 24 فبراير، وأعلن الرئيس فلاديمير بوتين هدفها المتمثل في "حماية الأشخاص الذين تعرضوا للتنمر والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف لمدة ثماني سنوات"، وحسب قوله، من المخطط تنفيذ "نزع سلاح ونزع النازية من أوكرانيا"، وتقديم جميع مجرمي الحرب المسؤولين عن "الجرائم الدموية ضد المدنيين" في دونباس إلى العدالة.

 

Advertisements


Advertisements