الرئيس الجزائري يوجه دعوة لنظيره الفرنسي لزيارة البلاد

عبد المجيد تبون وإيمانويل ماكرون
عبد المجيد تبون وإيمانويل ماكرون
Advertisements

وجه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الاثنين 25 أبريل، دعوة إلى نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، لزيارة البلاد قريبًا، متطلعًا لتوسيع التعاون بين البلدين، جاء ذلك في رسالة أرسلها تبون بمناسبة فوز ماكرون في الانتخابات الرئاسية لولاية ثانية.

وجاء في بيان الرئاسة الجزائرية، أن الرئيس الجزائري قال في تهنئته: "وإذ أقرن هذه التهاني والتمنيات بالتعبير عن سروري باستقبالكم عن قريب في الجزائر، لنُطلق سويًا ديناميكية تدفع إلى التقدم في معالجة الملفات الكبرى، وإلى تكثيف وتوسيع العلاقات الجزائرية الفرنسية".

وأضاف تبون "يسعدني بمناسبة تجديد انتخابكم الباهر رئيسًا للجمهورية الفرنسية، أن أتوجه إليكم، باسم الجزائر شعبًا وحكومة وأصالة عن نفسي، بأحر التهاني وبخالص تمنياتي لكم بالنجاح في مواصلة مهامكم السامية".

وأشار الرئيس الجزائري إلى أن "الثقة التي جدَّدها الشعب الفرنسي فيكم، دليلُ عرفانٍ على النتائج التي حققتموها، وهي شهادةُ تقدير لما تتمتعون به من مزايا رجال الدولة، التي سخرتموها لخدمة مصالح أمتكم ومكانتها على الساحة الدولية".

وأعرب عن ارتياحه "لجودة علاقتنا الشخصية المتسمة بالثقة والـمودة، وللتطورات التي أحرزتْها ولو نسبيًا الشراكةُ الجزائرية الفرنسية، بفضل تفانينا والتزامنا، فإنني في الوقت الذي تُباشرون فيه عهدة ثانية، أتمنى أن تكون ثرية بالجهد المشترك في مسار العلاقات الثنائية للوصول بها إلى أفضل المستويات المأمولة، أقدِّر أهمية الفرصة التاريخية المتاحة لنا لاستشراف المستقبل والتكفل بطموحاتنا بشجاعة ومسؤولية".

وأضاف أن "الرؤية المجددة المنطلقة من احترام السيادة، وتوازن المصالح التي نتقاسمها فيما يتعلق بالذاكرة وبالعلاقات الإنسانية، والمشاورات السياسية، والاستشراف الإستراتيجي، والتعاون الاقتصادي والتفاعلات في كافة مستويات العمل الـمشترك، من شأنها أن تفتح لبلدينا آفاق واسعة من الصداقة والتعايش الـمتناغم في إطار المنافع المتبادلة".

وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، اليوم، فوز ماكرون بولاية ثانية، بعد حصوله على 58.55% من الأصوات، خلال الجولة الثانية من الانتخابات، أمام منافسته مرشحة حزب الجبهة الوطنية اليميني، مارين لوبان.

Advertisements