الشاعر إسلام خليل: ساويرس وراء انتشار أغاني المهرجانات

نجيب ساويرس
نجيب ساويرس
Advertisements

قال الشاعر إسلام خليل إن رجل الأعمال نجيب ساويرس وراء انتشار أغاني المهرجانات بهذا الشكل الكبير، وذلك لأن فكر مؤدي المهرجانات مثل "مجدي شطا" وغيره لا يؤدي لانتشاره بهذا الشكل.

وأضاف إسلام خليل خلال مشاركته في برنامج "خط أحمر" الذي يقدمه الإعلامي محمد موسى على قناة الحدث اليوم، "احترم نجيب ساويرس كرجل أعمال وذكائه وأسرته ونجاحه في التجارة والأعمال، ولكن كفن هابط زي دا تطلع تقول سيبهم ياكلوا عيش دا كلام ميصحش، وصلت لدرجة إنه يقول لهاني شاكر تعرف تغني زيهم، هو مين يغني لمين".

وتابع: أن خلافات مؤدي المهرجانات كلها تمثيل، "يعني إيه يطلع واحد منهم يشتم التاني في فيديو ويتخانقوا، وبعدين يعتذروا لبعض، والدليل على كده اللي عمله عمر كمال لما طلع شتم واحد منهم، وبعدين النقابة وقفته، ورجع اعتذر والنقابة رجعته تاني، دي وسيلة للشهرة والانتشار فقط مش أكثر".

ولد الشاعر إسلام خليل، عام ١٩٦٤ في منشأة القناطر الخيرية بمحافظة الجيزة التحق خليل بمعهد المعلمين في الدقي، ثم عمل بعد تخرجه مدرسًا للغة العربية بأحد مدارس مركز منشأة القناطر بمحافظة الجيزة
كتب إسلام خليل اﻷغاني لعدد من المسرحيات التي عرضت في قصر ثقافة القناطر الخيرية مثل (باي باي يا عرب، رحلة حنظلة، اللعب في الممنوع).

قابل المؤلف إسلام خليل المطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم في إحدى حفلات الزفاف، وطلب منه كتابة أغنية (صادق يا خيشة)، ومن بعدها تعاون معه في العديد من اﻷغاني التي لاقت جماهيرية كبيرة، منها: (حابطل السجاير، مابتهددش، أنا بكره اسرائيل، من يربح المليون).

كما كتب خليل اﻷغاني ﻷفلام (عسكر في المعسكر وفيلم هندي، واللي بالي بالك ومواطن ومخبر وحرامي).
واشترك إسلام خليل بالتمثيل فى بعض الافلام مثل (شبر ونص) عام 2004 وفى بعض المسلسلات مثل (ماما فى القسم) عام 2010.

اقرأ أيضا | الإفتاء تكشف حكم من يجامع زوجته في نهار رمضان

Advertisements