وزيرة البيئة: العديد من شركاء التنمية يدعمون جهود مصر في ملف المناخ 

الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة

استعرضت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، بعض ملامح التعاون مع شركاء التنمية في دعم الجهود الوطنية والإقليمية والدولية في ملف المناخ وتنفيذ مشروعات المناخ والتنمية، كالبنك الأوروبي للاستثمار والبنك الدولى والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وبنك التنمية الأفريقي ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية وصندوق المناخ الأخضر.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة مع الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولى، لمناقشة مقترحات التعاون مع شركاء التنمية، في إطار تحضيرات استضافة مؤتمر المناخ COP27، بحضور ممثلي وزارات الخارجية والبيئة والتعاون الدولي.

ورحبت الدكتورة ياسمين فؤاد بالتعاون مع شركاء التنمية من مختلف المواقع في دعم الجهود الوطنية في مجالات البيئة والتنمية والمناخ، وأيضا الإعداد لمؤتمر شرم الشيخ للمناخ سواء بالدعم الفني أو تنفيذ الفعاليات الجانبية الأجنحة وإطلاق المبادرات والدراسات وعرض قصص النجاح لتكرارها والبناء عليها.

وأكدت وزيرة البيئة، أن المنطقة الخضراء في مؤتمر شرم الشيخ للمناخ ستكون منصة هامة تسمح للدولة المستضيفة إشراك المجتمع المدني والشباب والقطاع الخاص، وستتيح الفرصة لعرض الأفكار والابتكارات والتكنولوجيات المختلفة، وتسمح لشركاء التنمية بتقديم مشاركاتهم لدعم ملف المناخ، ومنها المنصة التي تطمح منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية  لتنفيذها في مجال ابتكارات المناخ وخاصة التخفيف والتكيف. 

وأشارت وزيرة البيئة، إلى إمكانية التعاون مع الشركاء مثل منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية  والبنك الدولي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مبادرات نقل الطاقة وتنفيذ مسارات الانبعاثات منخفضة الكربون، ونموذج مصر كمركز إقليمي لنقل الطاقة، والنقل الكهربي والمستدام في الدول النامية، ورسائل التوعية، مثل التعاون في حساب انبعاثات الكربون في مدينة شرم الشيخ قبل وأثناء المؤتمر ضمن خطة استدامة المؤتمر لتقديم نموذج يوضح تأثير التحول إلى النقل المستدام والطاقة المتجددة.

اقرأ أيضا: وزيرة البيئة: نعمل على دعم وتوعية الدول العربية بالثقافة المناخية

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي