غدا قمة «الاختبار الكبير» لصلاح

صدام عنيف بين ليفربول والسيتى على صدارة «البريميرليج»

صدام عنيف بين ليفربول والسيتى
صدام عنيف بين ليفربول والسيتى
Advertisements

كتب محمد جمال جمعة :
مباراة الموسم .. مواجهة الحسم .. قمة الترقب والانتظار..قمة الاختبار الكبير لصلاح .. لقاء اللقب .. أكثر من مجرد منافسة ..صدام عنيف بين الكبيرين..هذا كله يصلح ليكون شعار مباراة غدا بين مانشستر سيتى وليفربول والمقرر لها فى الخامسة والنصف مساء باستاد الاتحاد معقل السيتى ضمن مباريات الجولة الـ32 للدورى الإنجليزى الممتاز لكرة القدم .

 وكانت مباراة الدور الأول انتهت بالتعادل الإيجابى 22 فى آنفيلد. مباراة تحمل فى جعبتها الكثير والكثير حيث تعطى للفائز بها خطوة إضافية واستباقية لحصد لقب البريميرليج.

 حيث يدخل السيتى اللقاء متصدرا بقيادة مدربه الإسبانى بيب جوارديولا برصيد 73 نقطة بفارق نقطة واحدة عن الوصيف ليفربول بقيادة الألمانى يورجن كلوب. مواجهة اليوم ينتظرها عشاق الساحرة المستديرة حول العالم حيث تجمع بين ناديين من أفضل أندية العالم فى الفترة الحالية بالإضافة الى المتعة والإثارة والندية والروعة التى تتمتع بها تلك المباراة خلال السنوات الماضية لكثرة النجوم فى كل فريق بالإضافة إلى الجهاز الفنى الذى يتمتع به كل فريق. يدير مباراة اليوم الحكم أنتونى تايلور فيما سيتولى بول تيرنى مسئولية حكم الفيديو المساعد .

 وسط اعتراضات كبيرة من جماهير ليفربول بسبب أن الحكمين من مدينة مانشستر وهو ما يؤدى لغياب العدالة على حد وصف ليفربول . يدخل كل فريق المباراة بمعنويات مرتفعة بعد الانتصار الذى حققه فى بطولة دورى أبطال أوروبا الأسبوع الماضى حيث فاز مانشستر سيتى بملعبه على أتلتيكو مدريد بهدف نظيف فيما انتصر ليفربول على بنفيكا خارج ملعبه 31 .

 ولن تكون مواجهة اليوم هى الأخيرة بين الفريقين هذا الموسم حيث من المنتظر أن يلتقيا مجددا السبت المقبل فى ويمبلى حيث الدور قبل النهائى لكأس الاتحاد الإنجليزى .

 كما أنه هناك فرصة لمواجهة رابعة بين الفريقين فى حالة صعودهما للمباراة النهائية بدورى أبطال أوروبا.  مانشستر سيتى سيفتقد فى تلك المباراة لنجم خط الدفاع البرتغالى روبن دياز بسبب عدم تعافيه من الإصابة حتى الآن ولكنه سيسعى لاستغلال عاملى الأرض والجمهور وتحقيق الانتصار وتوسيع الفارق مع الريدز والاقتراب خطوة أكثر نحو حصد اللقب .

 وسيعتمد جوارديولا على نجمه المتألق كيفين دى بروين بالإضافة إلى النجم العربى الجزائرى رياض محرز بجانب اللاعب الشاب المتميز فودين. فى المقابل يدخل ليفربول اللقاء بصفوف مكتملة حسبما أعلن كلوب ولكن سيواجه الريدز مشكلة كبيرة وهى صيام الثلاثى النجم العالمى محمد صلاح واللاعب السنغالى ساديو مانى والغينى نابى كيتا وهو ما يؤثر على أداء الثلاثى فى المباريات ولكن كلوب أكد تفهمه لذلك مشددا على احترامه للإسلام وللاعبين .

وسيسعى صلاح فى مباراة اليوم للعودة مرة أخرى لسكة التسجيل بعد غياب فترة طويلة وسجل الفرعون فى 4 مباريات من الخمسة الأخيرة التى جمعت الفريقين كما أنه مازال متصدرا لقائمة هدافى البريميرليج بفارق مريح عن أقرب ملاحقيه.

 

Advertisements