ماذا يحدث إذا اصطدم جسم بالأرض وتسبب في توقفها عن الدوران؟.. الجمعية الفلكية تجيب

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

توقعت الجمعية الفلكية بجدة ماذا سيحدث إذا اصطدم جسم بالأرض وكان كبيرًا بما يكفي لإيقاف دوران الأرض أو عكس دورانها، وقالت إن ذلك سيكون كارثيًا على الأرض بكل الطرق الممكنة تقريبًا! وهذه فقط بعض الأشياء التي قد تحدث:

1. إذا توقف دوران الأرض على الفور، فإن كل شيء غير مثبت على الأرض سيستمر في الدوران بنفس السرعة التي كانت عليه من قبل بسبب حفظ الزخم أو (حفظ كمية الحركة). بالنسبة لنا  يبدو الأمر وكأنه زلزال عملاق حيث تبدأ الأرض فجأة في "التحرك" في الاتجاه المعاكس للدوران. ستنهار المباني، وتنجرف المحيطات إلى اليابسة في موجات مد كبيرة ، وسيكون هناك  رياح قص جوية كبيرة على السطح. الغلاف الجوي سيستمر في الدوران أيضًا نظرًا لأننا نسافر بسرعة حوالي 460 م / ث عند خط الاستواء (حوالي 1,609 كيلومتر في الساعة) ، فسنقذف بعيدًا جدًا لكننا لن ننطلق إلى الفضاءفسرعة الافلات أعلى من ذلك بكثير.

2. تنتقل الموجات الزلزالية الناتجة عن الاصطدام عبر الأرض مسببة زلازل هائلة. واعتمادًا على حجم وسرعة الجسم الذي اصطدم ، قد تتفكك الأرض.

3. سيتم إزالة الكثير من الغلاف الجوي. سوف تتوسع كرة النار النلتجه عن الاصطدام إلى الخارج وتدمر المواد الموجودة في مسارها وتلوث بقية الغلاف الجوي.

من المحتمل أن يتسبب ذلك في القضاء على كل أشكال الحياة وتسوي كل شيء على سطح الأرض وسيكون أسوأ بكثير من حدث الانقراض الذي ربما يكون قد ساهم في انقراض الديناصورات.

لو افترضنا أن توقف دوران الأرض بدون عواقب ، فإن الحياة على كوكب لا يدور حول نفسه كما هو الآن او تراجعيا إلى الخلف ستكون غريبة جدًا.

* فعلى كوكب يدور (تراجعيا) إلى الوراء ، تشرق الشمس وكل النجوم من الغرب وتغرب في الشرق.

* إذا كان الدوران المحوري بطيئًا جدًا ، فقد يكون اليوم طويلًا جدًا، وسيكون لهذا تأثير كبير على الحياة النباتية والحيوانية على الأرض ، وبعضها لا يستطيع البقاء لعدة أيام دون ضوء الشمس.

إذا كان هناك أي متحمسين للفيزياء ، من معرفة كتلة الأرض ، ونصف قطر الأرض ، وسرعة الإفلات من الأرض (تستخدم كسرعة الجسم المتصادم) ، وفترة دوران الأرض حول محورها ، ومتوسط ​​كثافة الأرض. يمكن حساب تقديرًا تقريبيًا لحجم الجسم المتصادم اللازم لإيقاف دوران الأرض.

 يتوقع أن ذلك الجسم يبلغ نصف قطره التقريبي  1600 كيلومتر للحجم المطلوب. وربما هناك حاجة لجسم أكبر بكثير. لا توجد أي جسم معروف بهذا الحجم في نظامنا الشمسي ، مما يعني أن هذا السيناريو لا يمكن أن يحدث.
 

Advertisements