البقعة الشمسية النشطة تتوهج وعاصفة البروتونات تضرب الغلاف الجوى للأرض

البقعة الشمسية
البقعة الشمسية
Advertisements

سجل انفجار جديد في البقعة الشمسية  AR2975 المغادرة أمس يوم السبت 2 أبريل مما أدى إلى توهج طويل الفترة من الفئة (M4) متوسط القوة.

وأكد خبراء الجمعية الفلكية بجدة أن البروتونات النشطة التي تسارعت من خلال التوهج تتناثرت في الجزء العلوي من الغلاف الجوي للأرض على الرغم من البقعة الشمسية ليست في اتجاه مباشر نحو الأرض. فقد تم توجيهها في اتجاهنا عن طريق تصاعد خطوط المجال المغناطيسي، والتي تربط الطرف الغربي للشمس بكوكبنا، وقد حدث ما يسمى (حدث امتصاص للغطاء القطبي) نتيجة لعاصفة البروتون؛ هذا يعني أن أجهزة الراديو ذات الموجات القصيرة لم تعمل بشكل جيد في الطائرات التي حلقت فوق أقطاب الأرض في ذلك الوقت. 

اقرأ أيضا :- الأقمار الصناعية تسجل انبعاث إكليلي شمسي 

وأكد خبراء الفلك لقد أظهرت صور مرصد  سوهو الفضائي انبعاث كتلي اكليلي - سحابة من الغاز المتاين - تخرج من موقع الانفجار، ومن المرجح أن جزء من سحابة العاصفة سيصل إلى المجال المغناطيسي للأرض في الخامس أو السادس من أبريل، ويمكن أن يتسبب ذلك في حدوث عاصفة جيومغناطيسية من الفئة G1 صغيرة. 

وأضاف الخبراء أن النقاط التي تشبه الثلج في بداية هذا التسجيل عبارة عن عاصفة من البروتونات النشطة ضربت الكاميرا الرقمية لمرصد سوهو الفضائي وقد تم تسريع البروتونات نحو الأرض بواسطة موجات الصدمة عند الحافة الأمامية للعاصفة الشمسية.

Advertisements