روسيا تسعى لتغيير قواعد اللعبة بإطلاق صاروخ «فرط صوتي» في أوكرانيا

اطلاق صاروخ فرط صوتي في أوكرانيا
اطلاق صاروخ فرط صوتي في أوكرانيا

كان ادعاء روسيا بأنها استخدمت صاروخا تفوق سرعته سرعة الصوت في أوكرانيا، وسيلة لاستعادة زخم الحرب، لكن أسلحة الجيل التالي لم تثبت أنها "غيرت قواعد اللعبة"، حسبما قال رئيس البنتاجون يوم الأحد.

وقالت موسكو، إنها أطلقت صاروخين تفوق سرعتهما سرعة الصوت في أوكرانيا وبينما لم "يؤكد وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن أو يشكك فيما إذا كانت روسيا تستخدم مثل هذه الأسلحة حذر من أن غزو الرئيس فلاديمير بوتين يخضع لتغيير في التكتيكات بما في ذلك استهداف المدنيين".

ومن شأن استخدام روسيا لتقنية أسلحة فرط صوتية والتي يصعب اعتراضه، أن يمثل تصعيدا دراماتيكيا لحملتها لإجبار أوكرانيا على التخلي عن آمالها في توثيق العلاقات مع الغرب ، وفي هذا الصدد قال أوستن لبرنامج CBS الحواري "Face the Nation": " ما أراه هو تغير في قواعد اللعبة". 

وأضاف: "أعتقد أن سبب لجوء روسيا إلى استخدام هذه الأنواع من الأسلحة هو أنها تحاول إعادة بعض الزخم"، ومرة أخرى، رأيناها تهاجم البلدات والمدن والمدنيين بشكل مباشر ، ونتوقع أن نرى ذلك مستمرا".

وأبدى الجيش الأوكراني الذي تفوق عليه في التسليح مقاومة شديدة على نحو غير متوقع أبطأت تقدم روسيا، وأوقفت قواتها خارج العاصمة كييف وعدة مدن أخرى ، مما جعل خطوط إمداد موسكو عرضة للهجمات الأوكرانية.

وقال أوستن: "لقد قدموا بعض المشاكل الكبيرة للروس ، وكان لتوقف قوات بوتين على الأرض "تأثير في نقل قواته إلى آلة تقطيع الخشب".

وأضاف: "لقد واصل الأوكرانيون تجوب قواته، وكانوا فعالين للغاية باستخدام المعدات التي قدمناها لهم".

وزار أوستن أوروبا الأسبوع الماضي، في محاولة لتشديد وحدة حلف شمال الأطلسي وتعزيز الجناح الشرقي للحلف.

 من جهته أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن تقديم 800 مليون دولار كمساعدات أمنية جديدة لكييف، استجابة لنداء الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للحصول على مزيد من المساعدات العسكرية، ورفع إجمالي المساعدات الأمريكية هذا الشهر إلى مليار دولار.

ومع خضوع بوتين وروسيا لعقوبات غربية عقابية، أفادت تقارير بأن موسكو طلبت من الصين مساعدات عسكرية واقتصادية لحربها، وهو ما تنفيه بكين حتى الآن .

وقال مراقب للحرب ، إن روسيا تجند الآلاف من أفراد الجيش السوري ، ومقاتلي الميليشيات المتحالفة معها كوسيلة محتملة لتعزيز قواتها لاحتمال نشرها في أوكرانيا.

وقال أوستن: "لقد سمعنا من عدد من المصادر أن هذا يحدث بالفعل ، لكننا لم نر مرتزقة يظهرون في ساحة المعركة على حد علمي".

اقرأ أيضا : البنتاجون»: طائرات روسية تطلق صواريخ على أوكرانيا من المجال البيلاروسي

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي