أخر الأخبار

خبير: الاتفاقيات البيئية تساهم في معالجة القضايا العالمية

 الدكتور كريم عمر
الدكتور كريم عمر

قال الدكتور كريم عمر خبير دولى فى مجال التنوع البيولوجي والمدير الفني لمشروع بناء القدارات (CB3) التابع لوزارة البيئة أن الاتفاقيات البيئية المتعددة الأطراف والتى تساهم فى معالجة القضايا البيئية ذات الأهمية العالمية ، وتهدف إلى تقاسم الهدف المشترك  لتحقيق التنمية المستدامة وتعمل على التحكم فى التلوث وإدارة النفايات ، مشيراً إلى اتفاقيات ريو الثلاث الخاصة بالتغيرات المناخية ، التصحر ، التنوع البيولوجى .

جاء ذلك خلال ورشة عمل لأعضاء جمعية كتاب البيئة والتنمية تحت عنوان "مستجدات قضية التغيرات المناخية ودور الإعلام"، وتأتى هذه الورشة فى إطار استعدادات مصر لاستضافة  مؤتمر الأطراف الـ27 للتغيرات المناخية نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ ، بهدف رفع الوعى بقضية التغيرات المناخية وتقديم المعلومات الكاملة حول دور مصر ووزارة البيئة فى التصدى لهذه القضية وكذلك دور المجتمع الدولى والمنظمات العالمية  ، والتعريف بمخاطر التغيرات المناخية وما تسببه من مشكلات فى كافة القطاعات ، نظراً للدور الهام للإعلام فى نقل المعلومة الصحيحة للجمهور من خلال المنابر الإعلامية المختلفة والمساهمة فى تبسيط  وتوصيل المعلومة للجمهور العام مما يساهم فى تغيير السلوك.

وأشار  الدكتور كريم عمر، إلى أن معدل الانقراض أصبح أسرع بحوالى 10,000%عن المعدل الطبيعى ، وأن حوالى 75% من مساحة الأرض تتغير بشكل ملحوظ، وإلى فقد نسبة 85% من الأراضى الرطبة حول العالم، بالإضافة إلى انخفاض الإنتاجية الزراعية لنسبة 23%من مساحة اليابسة .

الجدير بالذكر تقوم الأراضي الرطبة بدور حيوى فى مواجهة تغير المناخ حيث  تعتبر بالوعات لغازات الكربون (الميثان) كذلك تعمل على تنقية المياه من خلال مساعدتها على إزالة مركبات النيتروجين والفوسفور التي تحملها مياه الصرف علاوة على دورها فى الترفيه والسياحة البيئية من خلال أنشطة صيد الأسماك ومراقبة الطيور ورياضة الغطس فى البحر الأحمر.