مصر وفنلندا تترأسان اجتماع الأمم المتحدة في يونيو القادم بالسويد

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
Advertisements

ناقشت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة مع نائبة وزيرة البيئة الفنلندية رئاسة مصر المشتركة مع فنلندا لاجتماع رفيع المستوى للأمم المتحدة في يونيو 2022 فى استوكهولم بالسويد، وهو المسار الثالث لتنفيذ البعد البيئي في أجندة ٢٠٣٠ لاستكهولم + ٥٠ وأيضا مناقشة استعدادات مصر لاستضافة قمة المناخ نوفمبر القادم.

جاء هذا اللقاء على هامش مشاركة وزيرة البيئة في الشق الثاني للدورة الخامسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة المنعقد بمدينة نيروبي بكينيا تحت عنوان " تعزيز برنامج الأمم المتحدة للبيئة من أجل تنفيذ البعد البيئي لخطة التنمية المستدامة 2030".

وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن اجتماع ريو عام ١٩٩٢ جاء بهدف دعم نجاح التنمية المستدامة على المستوي المحلي وما حدث أن المبادرات الثلاثة عن ريو طبقت كل واحدة بعيدة عن الأخرى، مضيفة أنه من هذا المنطلق عملنا على الربط بين التغير المناخي والتنوع البيولوجي والتصحر فى COP14 بشرم الشيخ عام 2018، مشيرة أن ما حدث للعالم من أمراض عام 2020 والتحول الذي حدث في التنوع البيولوجي بنقل الأمراض من الحيوانات للإنسان يدل على الربط بين التنوع البيولوجي والتغيرات المناخية.

كما أكدت وزيرة البيئة على أهمية الاستمرار فى مناقشة وتحديد النقاط التى يمكن التحدث فيها خلال استكهولم +50 مبدية أملها أن تكون مصر وفنلندا على تعاون واتفاق فيما يخص القيادة، ومشيرة إلى ضرورة النظر إلى المجتمع المحلي والشباب جنبا إلى جنب مع الجانب الحكومي.

وأشارت وزيرة البيئة إلى قرب الانتهاء من خارطة الطريق للعالم فيما يخص التنوع البيولوجي وضرورة بحث كيفية استفادة الدول من التنوع البيولوجي اقتصاديا مشيرة أن مصر بإمكانها وضع التنوع البيولوجي مع محمياتنا الطبيعية لإعطاء فرصة أكبر للقطاع الخاص حيث قامت مصر بدمج وإدخال السكان المحليين للعمل في المحميات من خلال عرض منتجاتهم وإدخال السياحة البيئية والتوجه نحو السياحة الحضراء.

من جانبها أبدت نائبة وزيرة البيئة الفنلندية استعداد بلادها لتقديم الدعم لمصر بكل الطرق الممكنة وتقديم اقتراحاتنا للعمل سويا للمساعدة في التنوع البيولوجي ومناقشات تغير المناخ والإسراع في عملية التكيف لأجندة 2030، مبدية سعادتها بالتقدم الذي حدث في مجال الحد من استخدام البلاستيك حيث رحبت بتقديم الدعم فى هذا المجال.

يأتي هذا اللقاء في إطار عقد مجموعة من الاجتماعات الثنائية مع نظرائها من وزراء البيئة وذلك لمناقشة موضوعات التعاون الثنائي والتحضير لمؤتمر الأطراف لتغير المناخ والمقرر عقده  نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ.

اقرأ أيضا : وزيرة البيئة: مصر على أتم الاستعداد لتنظيم واستضافة مؤتمر تغير المناخ

Advertisements