الهاربون من الحرب.. مصريون يروون جحيم عبور الحدود الأوكرانية |خاص بالصور

مصريون يروون جحيم عبور الحدود الأوكرانية
مصريون يروون جحيم عبور الحدود الأوكرانية
Advertisements

معاناة عاشها المصريون بأوكرانيا منذ أن تم بدء الحرب الروسية الأوكرانية يوم الخميس الماضي، بمجرد اندلاع الحرب بحث المصريين الذين بلغ عددهم ٦٥٠٠ مصري منهم ٤٥٠٠ طالب في مخرج من الحدود الأوكرانية خاصة المتواجدين في المدن الغربية بأوكرانيا.

السفارات المصرية في أوكرانيا وبولندا ورومانيا أعلنوا بأن الحدود تم فتحها وتستقبل المصريين وذلك من خلال تأشيرات مجانية لمدة ١٥ يوما فقط ليسارع عدد كبير من المصريين لينتقل إلى الحدود بالإضافة إلى الجنسيات الأخرى.

 

"بوابة أخبار اليوم" تواصلت مع مجموعة من الطلاب المصريين الذين ذهبوا إلى الحدود الأوكرانية البولندية ولم يستطيعوا العبور بسبب الأعداد الكبيرة من كافة الأجناس على الحدود فذهبوا إلى الحدود الأوكرانية الرومانية وكل ذلك في يوم واحد ليعيشوا معاناة كبيرة.

 

في بداية قال محمود أبو السعود يدرس طب أسنان في أوكرانيا إنه ذهب مع مجموعة من المصريين بلغ عددهم ٣٠ طالبا إلى الحدود الأوكرانية البولندية.

 

وأضاف أبو السعود أنه وجد أعدادا كبيرة للغاية على الحدود الأوكرانية البولندية ومن كافة الجنسيات وتتزايد باستمرار بطريقة كبيرة للغاية مؤكدا أنه حاول مع مجموعته عبور الحدود ولكن بسبب تزايد الأعداد فشل في العبور.

 

وأشار إلى أنه قام بالانتظار لمدة ٣٠ ساعة بدون طعام أو ملابس تحميهم من برودة الجو مع مجموعته ثم اقتراح البعض عليهم بأن يذهبوا إلى الحدود الأوكرانية الرومانية والتي تبعد مسافة تقدر بحوالي ٥ ساعات .

 

واستكمل أنه بعد التشاور ما بينهم قرروا الذهاب إلى الحدود الأوكرانية الرومانية من خلال السفر إلى مدينة أوكرانية تبعد عن الحدود بساعتين بسيارة وتم البقاء بها لمدة يوم ثم الحدود الأوكرانية الرومانية.

 

وأشار إلى أنه بمجرد الوصول إلى الحدود الأوكرانية الرومانية كانت الأعداد قليل فدخلوا إلى رومانية خلال 30 دقيقة فقط ثم تواصلوا مع السفارة المصرية برومانيا وبدورها وفرت لهم وسائل مواصلات وخطوط محمول حتى يذهبوا إلى العاصمة تمهيدا للعودة إلى مصر.

 

بينما قال محمود كيلاني ويدرس في اوكرانيا إنه قرار منذ اللحظة الأولى الذهاب الى الحدود الأوكرانية الرومانية وذلك منذ اندلاع الحرب .

 

وأشار إلى أن الأعداد كانت كثيرة للغاية وكان على تواصل تام بالسفارتي المصرية في اوكرانيا ورومانية لابلاغهم بكل التطورات التي تجرى على الحدود .

 

وأضاف أنه ظل أكثر من ١٠ ساعات على الحدود الأوكرانية الرومانية حتى استطاع العبور وبمجرد العبور قام بالتوصل مع السفارة المصرية برومانيا والتي وفرت له المجموعته اتوبيسات خاصة لنثل إلى العاصمة بوخارست بالإضافة إلى توفير مساكن بيت الطلاب الرومانية لهم بالمجان وخطوط محمول وذلك تمهيدا لعودتهم إلى مصر

 

من جانبها أكدت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، أن هناك تأخير في الدخول الجالية المصرية بأوكرانيا إلى الدول المجاورة لأوكرانيا .

 

وأضافت مكرم في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم» أننا نتفهم هذا الأمر جيدا مشيرة إلى أن يرجع السبب إلى ذلك لوجود العديد من الجنسيات الأخرى موجودة على الحدود بالإضافة إلى عدد كبير من الأوكرانيين النازحين على الحدود الأوكرانية .

 

وجهت وزيرة الهجرة رسالة إلى الطلاب والمصريين المتواجدين حاليا على الحدود أن يتوخوا الحذر جيدا، بالإضافة إلى ارتداء الملابس وتوفير الطعام حيث أن الطوابير المتواجدة حاليا يمكن أن يصل طولها إلى 15 كيلو متر.

 

Advertisements