طالب مصري بأوكرانيا: الوضع ليس بايدينا حتى نقرر العودة للقاهرة

أوكرانيا
أوكرانيا
Advertisements

قال عبد الرحمن أحمد طالب بكلية الطب، في إحدى الجامعات الأوكرانية إن الوضع ليس بأيديهم حتى يقرروا العودة إلى مصر أو البقاء في أوكرانيا، لأن الوضع صعب والبلد في حالة حرب، مشيرا إلى أن المدن الأوكرانية مغلقة ومحاصرة وهناك قلق على الحدود بين أوكرانيا ورومانيا وبولندا.

وأضاف خلال مداخلة عبر سكايب من على الحدود الروسية الأوكرانية، مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج "على مسئوليتي"، المذاع على قناة "صدى البلد"، أن هناك طلاب مصريين موجودين في ملاجئ أوكرانيا، وآخرين ذهبوا للحدود مع بولندا ورومانيا .

وأوضح أن الحرب بدأت من الخامسة فجر الخميس واستمرت حتى العاشرة صباحًا، وفي وقت النهار كانت هناك حالة من التكدس على المحال التجارية، متابعا أن المواصلات توقفت وكذلك الدراسة أونلاين أو أوفلاين، ومحلات الذهب فرغت محتوياتها خشية السرقة، والبنوك أوقفت التعاملات المصرفية.

وأوضح أن هناك حالة فوضى في أوكرانيا، ويتم التسليح الإجباري لكل المواطنين، ومالكي الإقامة الأوكرانية، مضيفًا أن كل المدنين والمقيمين الأوكران يلتزمون الملاجئ وقت الهجوم، وهناك من يقبع في "كوخ" لأنه الأكثر أمانًا، لافتا إلى أن هناك طوارئ وحظر تجوال في أوكرانيا، والحكومة تهدد المتواجدين في الشارع بأنها تعتبرهم من جيش العدو.

وأكمل عبد الرحمن أحمد طالب بكلية الطب، في إحدى الجامعات الأوكرانية، أن هناك بنات مصريين في الملاجئ، ومن ذهب على حدود رومانيا وبولندا على مسئوليته الشخصية.

أقرا ايضا      متحدث الصحة: انخفاض متدرج في أعداد الإصابات بكورونا بمصر

Advertisements