عودة 6 خدمات خاصة بالبطاقة التموينية للعمل على «مصر الرقمية».. واستحداث خدمتين

البطاقة التموينية
البطاقة التموينية

أكد مصدر مسئول بوزارة التموين والتجارة الداخلية، على عودة  تشغيل الخدمات التموينية المتعلقة ببطاقات الدعم، والتي كانت متوقفة لإعادة  قاعدة بيانات المستحقيق، وضبط المنظومة، اعتبارا من اليوم الثلاثاء الموافق 22 من الشهر الجاري ، وذلك من خلال مكاتب التموين، بوابة مصر الرقمية.
وأوضح المصدر خلال تصريحات خاصة لـ« بوابة أخبار اليوم» أن الخدمات التي تم تشغيلها ويمكن الحصول عليها اعتبارا من اليوم الثلاثاء هي كالتالي 
- خدمة نقل البطاقة التموينية من محافظة إلى محافظة أخري 
_خدمة الفصل الاجتماعي.. وهو فصل الفرد عن بطاقة أسرته واستخراج بطاقة مستقلة لأسباب الزواج أو الحياة المستقلة .
_خدمة ضم أفراد أسرتي .. والتي تشمل ضم الزوجة والابناءالمدرجين على بطاقة أخرى إلى بطاقة رب الأسرة .
- خدمة الاستعلام عن الصرف .
- بالإضافة إلى خدمة إصدار بدل للبطاقة التموينية سواء تالف أو فاقد .

- خدمة تفعيل البطاقة واستلام الرقم السري.
وقال  المصدر إنه تم إضافة خدمات أخري ستتاح اعتبارا من الغد لتصل عدد خدمات البطاقة التموينية المتاحة إلى ثماني خدمات، وذلك ب إضافة الخدمات التاليه 
- خدمة حذف مستفيد للوفاة.
- خدمة حذف مستفيد للسفر.
وأوضح أن الخدمات التي تم إيقافها نهائيا لحين  إصدار قرارات أخري بشأنها مازالت متوقفة تماما وهي 
- خدمة اضافة الزوجة الغير مقيدة تموينيا.
- خدمة اضافة مستفيد خبز فقط 
- خدمة إصدار بطاقة تموينية جديدة.
- خدمة اضافة أبناء غير مقيدين تموينيا .
جدير بالذكر أن  الدكتور علي المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، أكد على وجود طرق علمية مثبته لتقسيم المجتمع وفقا للحاجة والاحتياج ، بحيث يتم تقسيم المجتمع إلى فئات الأكثر احتياجا، والمحتاج ،ثم المتوسط ، وما فوق المتوسط ،والغير محتاج ، وربط ذلك بالدعم .
وأشار المصيلحى خلال تصريحات سابقة أنه تم عمل  لجنة عليا لدراسة الدعم وفقا لتوجيهات القيادة السياسية، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وعضوية وزارات التموين والتضامن وكافة الجهات المعنية،  وقررت اللجنة بضرورة استكمال بيانات مستحقي الدعم على قاعدة بيانات المنظومة التموينية.
وشدد المصيلحي أن جميع بيانات مستحقي الدعم الموجودة لدي الوزارة صحيحة بنسبة 100%، وان ما سيتم استكمال البيانات وليس تصحيح لها، لافتا إلى أن المعلومات المطلوب استكمالها من أصحاب البطاقات التموينية  تتعلق بشأن الملكية، والحيازة،وبناء  على هذا الاستكمال هناك طرق علمية مثبته لتقسيم المجتمع إلى فئات، و لتحديد مدى احتياج كل فئة من عدمه.
وأكد الدكتور عمرو مدكور مستشار وزير التموين لنظم المعلومات والتوثيق، خلال تصريحات سابقة ل بوابة أخبار اليوم أن   عمليات استبعاد غير المستحقين اعتمدت على محددات الدخل والانفاق والأمتلاك أيضا ، لاستبعاد القادرين من منظومة مستحقي الدعم ،والابقاء على المستحقين فقط ،في إطار إيصال الدعم إلى مستحقيه، وهو الهدف الذي تسعى إليه الدولة دائما.
واستعرض مستشار وزير التموين لنظم المعلومات والتوثيق معايير ومحددات  استبعاد غير المستحقين وهي كالتالي 
أولا محددات الدخل 
وتشمل أصحاب الدخل الحكومى المرتفع، أو من لديه مرتب تأمينى مرتفع أيضا بحد أقصي 12 الف جنيه دخل شهري للأسرة  .. وكذلك أصحاب المعاشات الكبيرة.
ثانيا محددات الإنفاق
وتتضمن من يقوم  بسداد قيمة مضافة مرتفعة من أصحاب الأعمال. 
أصحاب الصادرات والواردات المرتفعة.
من يدفع ضرائب 100 ألف جنيها  فأكثر .
أصحاب شركات رأس مالها 10 ملايين جنيه فأكثر
من يقوم بدفع  مصاريف مدراس أكثر من 20 ألف جنيه.
ثالثا محددات الامتلاك
 من يمتلك حيازة زراعية 10 أفدنة فأكثر.
من يمتلك  أكثر من سيارة ، اوسيارة  حديثة
من يستهلك فواتير كهرباء مرتفعة أكثر من 650 ك وات في الشهر.
من يدفع   فاتورة  محمول  800 جنيه شهريا فأكثر.

اقرأ أيضا | التموين: تشديد الرقابة على منافذ صرف المقررات.. و10% لم يصرفوا حصة فبراير حتى الآن