مصر تتحول إلى مركز للربط الكهربائي بين القارات | فيديو

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

تبذل الدولة المصرية جهودا كبيرة حتى تكون قوة محورية للطاقة من خلال مشروعات الربط الكهربائي مع الدول العربية والأفريقية والأوروبية، وهو ما يرجع إلى الاستفادة من موقعها الجغرافي والمميزات والمقومات التنافسية التي تتمتع بها وهو الأمر الذي ساهم في دعم استراتيجيتنا للطاقة وتوجه مصر لتشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية في هذا المجال.

اقرأ أيضا| شاكر: الربط الكهربائي مع السودان يعتبر ممر لتصدير الكهرباء من إفريقيا

واستعرض برنامج صباح الخير يا مصر، من تقديم الإعلاميين محمد الشاذلي وجومانا ماهر، تقريرا تلفزيونيا، بعنوان "مصر تتحول إلى مركز للربط الكهربائي بين القارات"، إذ أن هذه الاستثمارات ستعزز النمو الاقتصادي ويرسخ علاقات مصر الدولية، وبالتالي فإن بعد مرور 7 سنوات تحولت مصر إلى محور للربط الكهربائي بين القارات. 

العجز في الكهرباء تحول إلى فائض يسمح للتصدير بفضل المشروعات الكبرى حتى أن قيمة الاستثمارات في مجال الكهرباء بلغت 355 مليار جنيه منذ عام 2014 وحتى عام 2021، وتمت إضافة 30 ألف ميجات وات قدرات كهربائية بعدما تم تنفيذ 31 محطة إنتاج طاقة كهربائية وبالتالي فإن فائض الكهرباء في يونيو 2020 بلغ 13 ألف ميجا وات بعد عجز بلغ 6 آلاف ميجا وات في يونيو 2014.

Advertisements