وليد مراد: الخوف سيطر على الركاب قبل الهبوط.. وصفقوا بحرارة بعده | خاص

 الطيار وليد مراد
الطيار وليد مراد
Advertisements

كشف الطيار وليد مراد قائد طائره مصر للطيران و الملقب عالمياً  "بالعبقرى المصرى "  أن ركاب الطائرة بالفعل كانوا  خائفون قبل هبوط الطائرة على أرض مطار  هيثرو لأنهم كانوا على علم مسبق بأن المطار يتعرض لعاصفة شديدة و هواتفهم المحمولة بها خدمة الانترنت و أجهزة الطائرة متطورة وتسمح بذلك  وجميع الركاب تم إبلاغهم بواسطه ذويهم بصعوبة الأمر .

 

 مؤكدا انه بالفعل ابلغهم قبل الهبوط بالآتى : " نظراً لسوء الأحوال الجوية هناك محاولة للهبوط لمرة واحدة  فقط و اذا فشلت سيتم الاتجاه إلى المطار البديل " .

 

واكد الطيار وليد مراد فى تصريحات خاصة لـ " بوابة أخبار اليوم " سمعت أصوات تصفيق ركاب الطائرة بحرارة شديدة وهم فى قمة السعادة لعدم إحساسهم داخل الطائرة بأى خطر أثناء الهبوط وحدوث العاصفة و أبلغونى بذلك فعلاً ووجدت منهم حفاوة و استقبال رائع وتهنئة على مهارة الطيار المصرى عالمياً وتلك الإشادة لن أنساها فهى رفعت اسم مصر للطيران فى العالم بأكمله ليعلم  الجميع أن طيارين الشركة الوطنية يتمتعون بكفاءة عالية ومدربين بشكل احترافي  ويتميزون بالحكومه فى أخذ أى قرار و يلتزمون بالسلامة الجوية .

وأفاد مراد سعدت بأشادة الطيار عمرو أبوالعينين رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران وجميع رؤساء الشركة بما قمت بأدائه وهذا عملى الذى من الواجب أن أفعله.

 

وقد لفت الطيار وليد مراد أنظار العالم  وطاقم الرحلة المعاون له لتعاملهم بحرفية ومهارة عالية أثناء هبوط الطائرة بمطار هيثرو وسط ظاهرة جوية غير مسبوقة شهدتها بريطانيا خلال الساعات الماضية بسبب تعرضها  للعاصفة "يونيس" بعد الانجاز الذى حققه بالهبوط بطائرة مصر للطيران رحلة  رقم MS777 من طراز البوينج B787-9Dreamliner  

 فى مطار هيثرو بلندن قاهرا العاصفة الشديدة " يونيس" التى أجبرت معظم الطائرات من كل دول العالم لتغيير مسارها .

 

Advertisements