الرئيس الجزائري: العلاقات مع فرنسا بدأت تشهد «انفراجا»

رئيس الجزائر عبد المجيد تبون
رئيس الجزائر عبد المجيد تبون
Advertisements

أكد رئيس الجزائر عبد المجيد تبون أن "العلاقات الجزائرية الفرنسية بدأت تشهد انفراجا".

وقال تبون خلال لقائه الدوري مع ممثلي الصحافة الوطنية ردا عن سؤال حول طبيعة العلاقات الحالية مع فرنسا بعد تلقيه مؤخرا مكالمة هاتفيه من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن العلاقات بين البلدين بدأت تشهد "انفراجا" والجزائر بلد لا يمكن أبدا تجاهله في إفريقيا"، وذلك وفقا لما نشرته وكالة أنباء الجزائر.

وأضاف: "لا أود الخوض كثيرا في هذا الموضوع لعدم التأثير على سير الانتخابات الرئاسية التي ستجري بهذا البلد في أبريل المقبل".

وتطرق تبون للقاء الذي جمع مؤخرا الأمينين العامين لوزراتي الخارجية الجزائرية والفرنسية والذي انعقد بالجزائر، وهو اللقاء الذي خلص إلى نتائج "إيجابية".

وأفادت وكالة الأنباء الجزائرية أن ذلك يضاف إلى ما قام به الرئيس الفرنسي ماكرون كخطوة إيجابية بتخليده ذكرى ضحايا أحداث مترو شاروون المطالبة بالسلم في الجزائر، والتنديد بأعمال المنظمة المسلحة السرية التي قمعها عمدة شرطة باريس موريس بابون بتاريخ 8 فبراير 1962.
اقرأ أيضا: أكبر عجز في تجارة السلع تسجله اليابان خلال يناير الماضي

Advertisements