استعدادات مكثفة لبدء الفصل الدراسي الثاني بمطروح

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

أكد عمرو شحاته وكيل وزارة التربية والتعليم انتهاء الاستعدادات لبدء الفصل الدراسي الثاني بالإدارات التعليمية المختلفة بمدن ومراكز المحافظة الثمانية بداية من مدينة الحمام شرقا وحتى مدينة السلوم غربا وواحة سيوة.
وعقد شحاته اجتماعا مع الدكتور محمد سالم مدير مركز البحوث التطبيقية وعلي عبدالحاكم مدير مركز التدريب باحدي قاعات مركز بحوث الصحراء بحضور نبيل نجيب مدير عام التعليم الفني وأمل فرج مدير التعليم الزراعي وسهير ممدوح مدير المدرسة والدكتور عمر مدير الوحدة الحيوانية 

اقرأ أيضاً| التعليم توقع مذكرة تفاهم في مجال التعاون التربوي مع معهد جوته

وتناول الاجتماع استعراض إيجابيات وسلبيات المرحلة السابقة بمدرسة الزراعة المطرية وتقييم مسار العملية التعليمية والتدريبات العملية بها لضمان حدوث تأثيرها الفعال علي طلاب الصفوف الثلاث بها لضمان إعداد جيل فني متدرب قادر علي الانخراط في سوق العمل . 
وأكد شحاته خلال اللقاء أن خطته في العمل دائما تتركز علي تعظيم الإيجابيات وتدعيمها والوقوف عليها كنقاط استرشادية مضيئة نحو معالجة السلبيات وفق إطار تعاوني منظم بين تعليم مطروح والمركز البحثي 

كما تناول الاجتماع كذلك عرض مقترحات خبراء مركز البحوث المشرفين علي المدرسة لتطوير بعض المناهج الدراسية لعدم توافقها مع الخريطة الزمنية الخاصة بالتدريب العملي التي وضعها خبراء مركز البحوث الصحراوية وتطويرها بما يتناسب مع البيئة الصحراوية المطروحة في الوقت الحالي بالإضافة إلى استكمال التجهيزات الخاصة بالصوبات الزراعية التي تتم فيها جزء من التدريب العملي .
 ووجه وكيل تعليم مطروح إدارتي التعليم الفني والتخطيط والمتابعة بإعمال شئونها فوراً واتخاذ الإجراءات التنفيذية العملية مع تجهيز تقرير شامل لكافة الملاحظات التي أبداها مسئولي مركز البحوث وإرساله فورا للإدارة العامة للتعليم الفني لتعديل بعض مناهج المواد الدراسية وتقويم القصور الفني بها ومعالجة تلك السلبيات قبل انطلاق الفصل الدراسي الثاني . 
وأعرب وكيل الوزارة عن سعادته بتواجده في مركز البحوث مثمناً منظومة التعاون المثمر والشراكة المؤثرة بين الطرفين ومبديا حرصه الدائم علي تحقيق مبدأ الشفافية والمصداقية واحترام الرأي والرأي الأخر والتي تجلت  خلال الإجتماع للوصول إلي حلول عملية علمية لأي عقبات تواجه سير العمل بكافة المؤسسات التعليمية .

Advertisements