بعد فوزه بشخصية العام..

المصري دانيال نور: بشتغل 16 ساعة يوميًا.. وماعنديش وقت للاحتفال

صورة من البرنامج
صورة من البرنامج
Advertisements

أعرب الطبيب المصري الأسترالي الشاب دانيال نور، عن سعادته بعد فوزه بشخصية العام على مستوى قارة أستراليا في فئة الشباب.

وقال في مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، مع الإعلاميين أحمد عبد الصمد، وبسنت الحسيني، إنه قام بشراء سيارة كبيرة، وحولها لمستشفى من الداخل، لمساعدة المشردين بالشوارع وعلاجهم، وتقديم الطعام المناسب لهم.

وأشار الطبيب المصري، إلى أن تجربته شهدت إقبالًا لعدد كبير من المتطوعين، موضحًا أنه لم يتوقع أن يحصل على شخصية العام، ولكن الأكيد أن هناك أناس كثر بحاجة للمساعدة، وهذا ما يسعى إليه.

وذكر أن فريقه يقدم الدعم النفسي من خلال متبرعين، سواء بالوقت أو بالمال، مضيفًا:" عندي شغل كتير وماعنديش وقت أفرح بالفوز.. الناس في الشارع بحاجة إلينا، ولا أفكر إلا في عملى وأحبه كثيرًا، وأعمل يوميًا لمدة 16 ساعة بخلاف الدراسة والأبحاث".

ووجهت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، التهنئة إلى الطبيب دانيال نور، لاختياره شخصية العام، حيث عبرت وزيرة الهجرة عن فخرها بما قدمه دانيال نور من خدمات إنسانية للمرضى والمهمشين في العديد من المناطق خلال جائحة كورونا، وحرصه على الدعم النفسي والطبي لهؤلاء المرضى، ضمن مبادرة “street side Medics”، التي دشنها وعددا من أصدقائه في القطاع الطبي.

اقرأ أيضاً| والد اللاعب محمد النني: ابني وعدني بعربية بعد البطولة| فيديو

وأهلته المبادرة لتكريم سابق على مستوى مقاطعة “New south wales” الأسترالية حتى أعلن رئيس الوزراء الأسترالي اختياره شخصية العام على مستوى أستراليا بالكامل في فئة الشباب.

واستطاع دانيال نور أن يقدم العديد من الخدمات الإنسانية في مجال عمله، ورغم عمله بكامل طاقته في مستشفى "Royal North Shore"، إلا أنه قاد فريقا قوامه 145 متطوعا، انتشروا في أنحاء مدينة "نيو ساوث ويلز" وقدموا مساعداتهم لأكثر من 300 مشرد، ما أهّله ليتصدر قائمة الشباب في أستراليا لهذا العام.

Advertisements