ميدو يعلق على اعتذار عمرو زكي لكولو توريه

عمرو زكي وكولو توريه
عمرو زكي وكولو توريه
Advertisements

علق الإعلامي أحمد حسام ميدو، على اعتذار عمرو زكي نجم منتخب مصر السابق لكولو توريه نجم كوت ديفوار السابق مشددا على أن هذه هي أخلاق المصريين.

وقال ميدو في تصريحاته عبر برنامج الريمونتادا على قناة المحور: "رد فعل عمرو زكي على حديث كولو توريه كان جيد جدا، وهذه هي أخلاقنا، وسعيد برد فعل عمرو زكي واعتذاره لكولو توريه" .

وأضاف: "من الأساس لم أر شيئا يستدعي أن يحزن كولو توريه بهذا الشكل، خاصة أن عمرو زكي وضع الصورة بشكل طبيعي وطبيعي أي مدافع من الممكن مراوغته، ولكن سعيد أيضا برد فعل عمرو زكي واعتذاره لكولو توريه وتقديره له بعد حديث كولو توريه معي".

وكان كولو توريه نجم كوت ديفوار السابق أشار إلى حزنه وغضبه من عمرو زكي نجم منتخب مصر السابق الذي سخر منه بصورة نشرها عبر حسابه الرسمي على فيس بوك.

وكان عمرو زكي نجم المنتخب الوطني ونادي الزمالك السابق، حرص على مصالحة كولو توريه نجم منتخب كوت ديفوار السابق والذي أبدى غضبه من الصورة التي نشرها نجم الزمالك عقب تأكد مواجهة الفراعنة لساحل العاج في ثمن نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية بالكاميرون. 

ونشر زكي صورة أخرى تجمعه مع مدافع كوت ديفوار على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": 

"من أبرز المدافعين اللي لعبت ضدهم.. بيج توريه".

وكان كولو توريه نجم منتخب كوت ديفوار الأسبق، كشف عن غضبه من سخرية عمرو زكي نجم منتخب مصر الأسبق منه والذي نشر صورة عبر حسابه الرسمي على فيس بوك من خلال مراوغته له خلال المواجهة التي جمعت المنتخبين في غانا وانتهت بفوز مصر.

وقال كولو توريه في تصريحاته عبر برنامج الريمونتادا على قناة المحور: "حزين للغاية مما فعله عمرو زكي بعدما نشر سخرية مني عبر حسابه الرسمي على فيس بوك، مهما تغلبت على منافسين، لم أقم من قبل بالسخرية من أي منافس، وكان لابد من احترامي".

وأضاف: "في تلك المواجهة كنت مصابا، ورغم ذلك خضت المباراة لاحتياج منتخب كوت ديفوار لي".

وختم حديثه قائلا: " كنت أرى أن منتخب نيجيريا هو من سيتوج بلقب كأس أمم إفريقيا، البطولة الإفريقية لا تعتمد على المستوى الفني فقط في الملعب بل يجب أن يتحلى المنتخب الذي يريد التتويج باللقب بالروح اللازمة والتركيز التكتيكي في الملعب، وأعجبني نظام منتخب كوت ديفوار وكذلك الخط الأمامي في المنتخب الإيفواري الذي قادر على صنع الفارق".

ويلتقي منتخب مصر الأول لكرة القدم، أمام نظيرة الايفواري في السادسة من مساء يوم الأربعاء المقبل 26 يناير ضمن مباريات دور ثمن النهائي لبطولة كأس أمم أفريقيا التي تستضيفها الكاميرون حتي 6 فبراير المقبل.

وكان منتخب مصر قد تأهل لدور الـ 16 وصيفًا للمجموعة الرابعة بينما تأهل المنتخب الإيفواري لنفس الدور عقب احتلاله صدارة المجموعة الخامسة.

ويتجدد المواجهات بين مصر وكوت ديفوار خلال نهائيات كأس الأمم الإفريقية حيث يحمل اللقاء المرتقب بينهما الرقم 11 ، حيث سبق وأن التقيا المنتخبين سويا في 10 مواجهات بأمم أفريقيا ، منهم أربعة مواجهات في طريق تتويج الفراعنة ببطولات أفريقيا نسخ 86 و98 و2006 و2008.

وخلال المواجهات العشرة في أمم أفريقيا بين المنتخبين ، كان الفوز من نصيب الفراعنة في 7 مباريات ، فضلا عن التعادل في مواجهتين ، ولم يتجرع الفراعنة مرارة الهزيمة من كوت ديفوار سوى مرة وحيدة.

وسبق وأن التقي المنتخبين في جميع المسابقات في 22 مباراة بواقع 15 مباراة رسمية و7 وديات ، حقق خلالها منتخب مصر الفوز في 10 مباريات مقابل 6 مباريات لكوت ديفوار ، وتعادلا سويا في 6 لقاءات.

ويعد منتخب مصر هو الأكثر ظهورًا في نهائيات كأس الأمم الأفريقية عبر التاريخ بالمشاركة 42 مرة ثم كوت ديفوار 23 مرة وغانا 22 مرة .

ويسيطر منتخب مصر على بطولة كأس الأمم الأفريقية، حيث يعد الأكثر تتويجاً باللقب برصيد 7 بطولات، يليه منتخب الكاميرون برصيد 5 بطولات، وغانا 4 بطولات يليه نيجيريا برصيد 3 بطولات.

ويبحث الفراعنة على اقتناص النجمة السمراء الثامنة، بعد التتويج 7 مرات من قبل في رقم قياسي أعوام 1957 و1959 و1986 و1998 و2006 و2008 و2010.

Advertisements