قلم حر

الكان والأهلى والزمالك !

ياسر عبد العزيز
ياسر عبد العزيز

أعجبتنى الحملة  الجماهيرية التى قام بها الشباب المصرى لدعم الفرعون محمد صلاح عقب ابتعاده عن الفوز بجائزة ذا بيست العالمية وذلك بعد أن جاء ضمن الثلاثة الأفضل ، كانت لفتة طيبة من هؤلاء الشباب بعدما تصدرت كلماتهم التشجيعية لصلاح التريند عبر محركات البحث على تويتر،  وكان لها صدى عالمى دفع جمهور ليفربول لإعلان غضبه  على الفيفا  احتجاجا على عدم فوز صلاح بها ، حملة « انت الأفضل يا صلاح « التى انطلقت من مربع الشباب والرياضة من خلال شباب الوزارة المتطوع ولاقت تجاوبا جماهيريا من المصريين فى كل مكان  ، كانت من وجهة نظرى بداية لعودة اصطفاف الجمهور المصرى خلف منتخب بلاده مع تأهل الفراعنة إلى مواجهة أفيال كوت ديفوار الأربعاء فى دور الثانى لبطولة أفريقيا، حيث انطلقت حملة جماهيرية أخرى ورفعت شعار كلنا وراء منتخب مصر ، واختفت حملات التشكيك التى ظلت تأكل فى مفاصل المنتخب منذ انطلاق الكان ، وفى تخيلى أنه بعد الدعم اللامحدود للمنتخب من وزارة الشباب والرياضة بقيادة الوزير النشط  د.اشرف صبحى واتحاد الكرة الجديد برئاسة المحاسب جمال علام  والجمهور بمختلف انتماءاتهم أصبحت الكرة الآن فى ملعب اللاعبين وجهازهم الفنى بقيادة كيروش من أجل إسعاد الشعب المصرى بعبور الأفيال والاستمرار نحو تحقيق حلم العودة بالكأس .


 يحدث خلال الكان .. الأهلى والزمالك كلاهما يترنح فى  مجموعته بكأس الرابطة البطولة التى ولدت كبيرة بفضل الفكر الاحترافى لرئيس الرابطة النائب أحمد دياب  .. موسيمانى يتجرأ على مجلس إدارة الأهلى ويتهمه  بالبطء والمماطلة ، وكارتيرون أيامه معدودة مع الأبيض .. من غرائب قوائم  الزمالك الانتخابية  أن قائمة مرتضى منصور هو أقوى من فيها ، وقائمة أحمد سليمان هو أضعف من فيها ، أما قائمة عمر هريدى فهى تعمل فى هدوء وصمت ويلتزم أفرادها  بكافة تعليمات مجلس إدارة النادى  لحفظ الاستقرار عكس قائمة سليمان التى فاجأت الأعضاء بزيارة الجمعة الماضى خلفت حالة من الاستياء والغضب لأنها اخترقت النظام المعمول به بعدم الدعاية داخل النادى ..نأمل ألا تعكر مثل هذه الأفعال أجواء العملية الانتخابية !