هدى جمال عبد الناصر تكشف أسرار ما قبل خطاب تنحي الرئيس عبد الناصر| فيديو

الدكتورة هدى جمال عبدالناصر
الدكتورة هدى جمال عبدالناصر

كشفت الدكتورة هدى جمال عبدالناصر، عن أسرار ما قبل خطاب تنحي الزعيم جمال عبد الناصر بعد نكسة 1967.

اقرأ أيضا | هدى عبد الناصر تكشف كواليس خطاب التنحي

وأضافت خلال لقائها ، ببرنامج «حقائق وأسرار»، المذاع على قناة صدى البلد، أن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر أعاد النظر في مجمل الأوضاع بأكملها بعد نكسة 1967، وحدثت مناقشات داخل مجلس الوزراء واللجنة التنفيذية العليا حول ذلك الأمر.

وذكرت الدكتور هدى جمال عبد الناصر أن والداها لم يخبر أحد بنيته التنحي بعد نكسة 1967 ولم يكن يتحدث مع أحد معهم خلال تلك الفترة.

أشارت هدى جمال عبد الناصر إلى مجلس الأمة «البرلمان» اجتمع في منزل والدها بعد نكسة 1967 حينها.

وفي نفس السياق ، قالت هدى عبد الناصر ابنة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، إننا تفاجئنا بخطاب التنحي الذي ألقاه الزعيم بعد نكسة 5 يونيو 1967، معقبة: كان لدينا هزة قوية بسبب تلك الهزيمة التي حدثت. 

وأضافت عبد الناصر خلال لقاء لها ببرنامج «حقائق وأسرار» عبر فضائية صدى البلد، قائلة: "مفيش مصري متهزش بالهزيمة" مشيرة إلى أن الغريب لم يحدث في أي تاريخ دولة أن يتمسك المواطنون بقائدهم على الرغم من الهزيمة التي حدثت.

وتابعت: الشعب المصري تمسك بالزعيم عبد الناصر وكان لديهم ثقة في بناء الجيش المصري والثأر للهزيمة التي حدثت وسوف يطرد هؤلاء من الأراضي المحتلة.

واختتمت هدى عبد الناصر قائلة: كأسرة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر نعتز بذلك ومحبة الشعب المصري للزعيم الراحل لأن ما تم خلال تلك الفترة كان ليس في مصر فقط وإنما بالدول العربية.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي