الموازنة العامة لا تتحمل مليماً واحداً

بنوك وشركات وجامعات تتكفل بتغطية أحداث وفعاليات منتدى شباب العالم

مدينة السلام فى أفضل صورة لتنظيم المنتدى
مدينة السلام فى أفضل صورة لتنظيم المنتدى
Advertisements

على خطى النسخ الثلاث السابقة لمنتدى شباب العالم، تسير النسخة الرابعة فيما يتعلق بتمويل المنتدى، وعند البحث عن مصادر تمويل النسخ الثلاث السابقة وكذلك النسخة الرابعة الحالية سنجد أن التمويل ينقسم لمصدرين رئيسين هما «الإعلانات المدفوعة» التى تتسابق الجهات المعلنة للمشاركة فيها، لا سيما مع نجاح وانتشار مؤتمرات ومنتديات الشباب محليًا ودوليًا والمصدر الثانى هو الجهات المانحة المحلية أو الرعاة مثل البنوك ومؤسسات المجتمع المدنى وغيرها، التى تقدم منحًا لتمويل الحدث ولا تكلف إقامة المنتديات الموازنة العامة للدولة مليماً واحداً.. وأعلنت إدارة المنتدى هذا العام عن شمول قائمة الرعاة الرسميين لنخبة كبيرة من المؤسسات المصرية والعالمية المتنوعة بين المنظمات الدولية والشركات الاستثمارية والبنوك والوزارات والجامعات.


ويتكفل الرعاة بتغطية ميزانية جميع أحداث وفعاليات المنتدى بالكامل، حرصًا من إدارة المنتدى على عدم المساس بالموازنة العامة للدولة المصرية، حيث تأتى كافة مصروفات المنتدى من خارج الموازنة العامة ولا تحملها أية أعباء، كما أعلنت إدارة المنتدى عن تبرعها بمبلغ خمسين مليون جنيه مصرى من فائض ميزانيتها هذا العام، ليتم توجيهها لدعم وتمويل مختلف المبادرات التنموية للدولة المصرية.


وبجانب عدم تحمل ميزانية الدولة أى أعباء من استضافة مصر لمنتدى شباب العالم فإنه يساعد فى الترويج السياحى لمدينة شرم الشيخ بشكل خاص ومصر بشكل عام، ويعوضها عن ميزانيات التسويق السياحى.

كما حقق المنتدى المرجو منه خلال السنوات الماضية سواء من حيث التسويق والترويج السياحي، أو من خلال أجندته وفعالياته التى تدعو إلى التواصل بين شباب العالم والتأكيد على رسالة السلام وقبول الآخر والأموال المخصصة للمنتدى من قبل الرعاة والشركاء والقطاع الخاص كانت توجه قبل ذلك فى أوجه أخرى أقل فائدة، لكنها حاليا توجه لرعاية الشباب.

اقرأ ايضا | تسهيلات كاملة بمطاري القاهرة وشرم الشيخ لاستقبال المشاركين بمنتدى شباب العالم

Advertisements