«الطاقة الذرية»: مصر ساهمت في دعم الدول العربية لإنشاء مفاعلات الأبحاث

الدكتور ابراهيم داخلى
الدكتور ابراهيم داخلى

ناقش المؤتمر العربي، الخامس عشر للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية والمنعقد في الفترة من 12 إلى 16 من شهر ديسمبر الجاري بأسوان، خلال فاعليات يومه الرابع الاستفادة من الخبرات المتراكمة لدى هيئة الطاقة الذرية المصرية فى إنشاءات مفاعلات محطة الضبعة النووية.

وقال الدكتور عمرو الحاج على رئيس هيئة الطاقة الذرية، أن استضافة مصر للمؤتمر فى هذا التوقيت يعطى رسالة مهمة على قدرتنا على تنظيم أكبر الفاعليات، إلى جانب ان المؤتمر استضاف قامات عالمية متخصصة فى المجال النووى للاستعراض احدث الابحاث العلمية الذرية والاستفادة منها فى المشروع النووى المصرى.

وأكد الدكتور ابراهيم داخلى المشرف العام على مشروع إنشاء وتشغيل مفاعل مصر البحثي الثانى سابقا، ضرورة الاستفادة من الخبرات المصرية المتراكمة من مراحل التخطيط والانشاء والتشغيل خاصة اعمال مراقبة الجودة الخاصة بمراحل الانشاء وفحص المكونات والتجهيزات في مشروع الضبعة لأن هذه الخبرات المتراكمة لا يمكن بناءها في سنوات قليلة.

وأشار إلى أن الخبرة المصرية ساهمت في دعم الدول العربية لإنشاء مفاعلات الأبحاث، كذلك الاستفادة من الخبرات البشرية المتراكمة بهيئة الطاقة الذرية في مجالات إدارة المشروعات النووية من الناحية الإنشائية والهندسية، وكذلك فحص وتوكيد الجودة لمكونات المفاعلات والآمان النووي والضمانات النووية لجميع مراحل إنشائه.

كما ناقش المؤتمر، استراتيجية معالجة وازالة التلوث الاشعاعي عن المواقع الملوثة في محافظة البصرة بالعراق والتى تمت على مرحلتين، الأولى تمثلت فى عملية نقل وتجميع الآليات والدبابات والمدرعات العسكرية ذات التلوث المستقر الى منطقة تجميع الآليات اما المرحلة الثانية فقد تمثلت بتقطيع الاجزاء الملوثة من الآليات العسكرية المتواجدة في منطقة حفر الباطن ونقلها الى منطقة التجميع للتخلص منها، بهدف تنظيف بيئة البصرة من اثار التلوث الاشعاعي بشكل نهائى عن محافظة البصرة لحمية المواطنين من المخاطر الاشعاعية.

 

 

 

 

اقرا ايضا

أبو الغيط: سعى الدول العربية إلى تنويع مصادر الطاقة أمر ضرورى