تطوير الجهاز الإدارى وتفعيل آليات الشفافية والنزاهة .. أبرز الإنجازات

مصر تعرض تجربتها فى مكافحة الفساد في جلسة خاصة

جانب من المناقشات خلال الجلسة الخاصة لعرض تجربة مصر فى مكافحة الفساد
جانب من المناقشات خلال الجلسة الخاصة لعرض تجربة مصر فى مكافحة الفساد
Advertisements

نظمت مصر، اليوم خلال أعمال الدورة التاسعة لمؤتمر الدول الأطراف الموقعة على اتفاقية الأمم المتحدة المنعقدة بشرم الشيخ  جلسة خاصة بعنوان «الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد: الممارسات الناجحة والتحديات»، بحضور الوزير اللواء حسن عبد الشافى أحمد رئيس هيئة الرقابة الإدارية رئيس الدورة التاسعة لمؤتمر الدول الأطراف، والمستشار أحمد سعيد خليل رئيس مجلس أمناء وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب المصرية، والعديد من المسئولين المصريين والدوليين .

 استعرضت الجلسة حرص الدولة المصرية على تنفيذ بنود اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد ، من خلال تبنى عدد من الأطر المؤسسية والتشريعية المختلفة، توافقاً مع المادة الخامسة من الاتفاقية والمعنية بوضع وترسيخ سياسات فعالة منسقة لمكافحة الفساد، حيث تمثل الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد الإطار العام الحاكم لمكافحة الفساد فى مصر، وقد أطلقت مصر الإصدار الأول من الاستراتيجية 2014-2018، ثم الإصدار الثانى 2019-2022.


وخلال الجلسة تم عرض التجربة المصرية فى مجال منع ومكافحة الفساد والتقدم المُحرَز فى تنفيذ الخطة التنفيذية للاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد 2019-2022، بحضور بعض أعضاء الأمانة الفنية للجنة الوطنية التنسيقية وممثلين عن هيئة الرقابة الإدارية ووزارة العدل ورئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، وتم عرض الممارسات المحققة بكل هدف من الأهداف التسعة للاستراتيجية والتى يمكن تعميمها فى أى من الدول الأطراف.


وقام أحمد نور، وكيل هيئة الرقابة الإدارية مدير الجلسة وبعض أعضاء الأمانة الفنية للجنة الوطنية التنسيقية بعرض منهجية عمل الاستراتيجية الوطنية وأبرز ما تم تحقيقه من الأهداف فى مجالات «تطوير جهاز إدارى كفء وفعّال، تقديم خدمات عامة ذات جودة عالية، تفعيل آليات الشفافية والنزاهة بالوحدات الحكومية، تطوير البنية التشريعية الداعمة لمكافحة الفساد، تحديث الإجراءات القضائية تحقيقاً للعدالة الناجزة، دعم جهات إنفاذ القانون للوقاية من الفساد ومكافحته، زيادة الوعى المجتمعى بأهمية الوقاية من الفساد ومكافحته، تفعيل التعاون الدولى والإقليمى فى منع ومكافحة الفساد».


كما تم عرض جهود هيئة الرقابة الإدارية فى مجال إطلاق حملات التوعية المجتمعية من مخاطر الفساد والتى كان آخرها حملة بعنوان «يا ترى مين الكسبان» والتى يتم عرضها بقاعات المؤتمر وأيضا إعداد مؤشر وطنى لإدراك ومكافحة الفساد.


كما عرض د. طلعت عبدالقوي، رئيس الإتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية أبرز الممارسات المحققة من الهدف التاسع المتعلق بمشاركة منظمات المجتمع المدنى والقطاع الخاص فى منع الفساد والوقاية منه.

 

Advertisements