فيديو| عمال «دباغة الجلود» يروون تفاصيل مخاطر الصناعة

دباغة الجلود
دباغة الجلود

دباغة الجلود.. واحدة من أهم الصناعات المصرية التي تفنن فيها الصنايعية الذين حولوا جلود مواشي إلى جاكت وحذاء وسجادة ومفرش.

وترصد «بوابة أخبار اليوم» مراحل صناعة ودباغة الجلود، والمخاطر التي يتعرض لها العمال أثناء رحلتهم اليومية لأكل العيش، وأسعار الجلود وقت شرائها، والصناعات القائمة على كل نوع من الجلود سواء بقري أو ماعز أو تمساح أو ذئاب.

ويوضح هاني محمد، أحد الصنايعية، أن دباغة الجلود تتنوع فيها المخاطر، فمثلا المياه النارية تكوي وتحرق الجسم إذا أصابت أحد العاملين، ويوجد ماكينة «المقلوب» 36 سلاحا ولو أحد العمال يده أصابت سلاحا تُقطع، وكثير ما تحدث إصابات بين العمال فمثلا أحد العمال الماكينة المقلوبة قطعت ذراعه، وآخر العصارة فرمت ذراعه وقطعت شراينه.

ويؤكد أن العاملين جميعهم يتم التأمين عليهم من صاحب المدبغة، ومن يُصاب إصابة بالغة في العمل يحصل على معاش التأمين.

والتقط منه حسن عبد الفتاح، فني دباغة جلود، طرف الحديث، قائلا: «إن المواد الكيماوية تضر بالإنسان، ورائحة الجلود تؤذي التنفس وتسبب حساسية على الصدر، وكذلك ملح النشادر وصنفرة الجلد نفسها يخرج عنها غبار».

ويوضح الفيديو التالي، «يوم في حياة صناع الجلود»..

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي