تهيج الجهاز التنفسي

استشاري أطفال: اغلقوا على صغاركم تفاديا لمخاطر العواصف التربية 

عدوى الجهاز التنفسي
عدوى الجهاز التنفسي
 

كشف الدكتور محمد صلاح شبيب، استشاري طب الأطفال وحديث الولادة، عن أضرار التعرض للعواصف التربية بالنسبة للأطفال.


وأشار في تصريح خاص لبوابة أخبار اليوم، أن العواصف التربية تسبب في تهيج الاغشية المخاطية للجهاز التنفسي.


وناشد أولياء الأمور بعدم السماح لصغارهم بعدم الذهاب خارج المنزل خاصة لأولئك الذين يعانون من حساسية في العين او الجلد أو على الصدر. 

وأكد أن العواصف الترابية تسبب رشح وكحة وعطس، وكذلك إثارة العدوى المتكررة مثل عدوى الجهاز التنفسي والانفلونزا ونزلار البرد. 

وقال الدكتور محمد صلاح شبيب، استشاري طب الأطفال وحديث الولادة، إن عدم خروج الأطفال بسبب كورونا خلال العامين الماضيين أفقدها المناعة المجتمعية، التي تمكنهم من التعامل مع أي تقلبات في حالة الطقس.

وشدد على أن الفترة الاستثنائية التي عايشتها البشرية بسبب أزمة كورونا جعلت الفيروسات تغير أسلوب حياتها، وتصيب الأطفال في سن غير متوقع عما كان قبل ذلك.


وطالب بضرورة حرص الأطفال من مرضى الحساسية على الالتزام بأدوية الوقاية التي وصفها لهم أطباء متخصصون، لتقليل التحسس بهذه العواصف والتقلبات ومن ثم يكون تأثيرها أقل.


ووجه تحذيرا شديدا للأطفال من التغير المفاجئ في درجة حرارة الجو، اي ان الطفل لا ينتقل بين مكان دافئ وبارد أو يكون نائم وسط حرارة دافئة ومن بعدها يخرج الي الشارع، لأن هذا يقلل مناعة الصغير ويقلل حركة أهداب الجهاز التنفسي ومن ثم يصاب بأزمات تنفسية وصدرية كبيرة.
 

اقرا ايضا : الأرصاد» توجه نصائح لمرضى الحساسية بسبب سوء الطقس