Advertisements

«فودة»: مشروع التجلى الأعظم يجعل سانت كاترين قُبلة للسياحة العالمية

رسومات التصميمات الخاصة بمشروع التجلى الاعظم
رسومات التصميمات الخاصة بمشروع التجلى الاعظم
Advertisements

قام اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء أمس، يرافقه الدكتورة ايناس سمير نائب المحافظ واللواء محمود عيسى مفوض المحافظ للتخطيط والمتابعة واللواء طلعت عنان رئيس مدينة كاترين والنائب سليمان عطيوى عضو مجلس النواب وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة ، بجولة تفقدية تابع من خلالها عملية التطوير الشاملة التى تجرى الآن على أرض مدينة سانت كاترين من خلال حزمة من المشروعات القومية والتنموية.

وجاء ذلك فى إطار متابعته الميدانية لكافة المشروعات التى يجرى العمل بها على أرض المحافظة.

و تتم تلك المشاريع بتوجيهات مباشرة من الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية لتحقيق مشروع التجلى الأعظم والذى يجعل مدينة سانت كاترين قبلة للسياحة البيئية والدينية.

 

حيث تابع المحافظ الأعمال الجارية والتى تمثل المرحلة الاولى والتى تتكلف 4 مليارات جنيه ومن المزمع افتتاحها ابريل المقبل ومنها إنشاء مزار روحانى على الجبال المحيطة بالوادى المقدس لتكون مقصداً للسياحة الروحانية والجبلية والاستشفائية والبيئية على مستوى العالمومشروع انشاء 580 وحدة سكنية وسياحية، ومسجدا، وكنيسة، ومدرسة، وسوقا تجارية، بمنطقة الزيتونة.

 

كما تفقد المحافظ ومرافقوه المنطقة التى تضم مركز الزوار، والمخصص لتقديم مختلف الخدمات للسائحين، ويضم محال، ومكاتب إدارية، ومطعما وكافتيريا، والقبة السماوية، وغيرها، وكذا الفندق الجبلى، ويضم 150 وحدة فندقية، وساحة السلام، وبها (ساحة للاحتفالات الخارجية - مبني عرض متحفي متنوع - مسرح وقاعة مؤتمرات - كافيتريا - غرف اجتماعات و الساحة مصممة لتمكين جميع اتباع الديانات السماوية الثلاث، لمناجاة المولى عز وجل.

واشار المحافظ إلى أن هذه المشروعات الكبرى والتى تقوم بها وزارة الإسكان مع كافة الأجهزة المعنية بالدولة تأتى اتساقاً مع المكانة العظيمة التى تتمتع بها مدينة سانت كاترين التاريخية والروحانية، حيث تجلى الله سبحانه وتعالى للجبل، وكلم سيدنا موسى عليه السلام، كما تضم جبل كاترين، وبه دير سانت كاترين الأثري، والذى يُعد أحد أقدم الأديرة على مستوى العالم، وتعد المدينة ملتقى للديانات السماوية الـثلاث، وتقع فى قلب محمية طبيعية، مما جعلها منطقة فريدة من نوعها على مستوى العالم. كما تفقد المحافظ موقع ، تطوير مركز البلدة التراثية (تطوير المسجد القائم، وتطوير المحال القائمة، وإضافة محال جديدة، وتحويل المنطقة إلي منطقة سياحية تراثية للمشاة فقط تناسب طابع المدينة). كما تشمل المشروعات، تطوير منطقة البيوت البدوية شاملة تنسيق الموقع وإنشاء مركزين للخدمات، وتطوير منطقة وادى الدير، وإنشاء المنطقة السكنية الجديدة، حيث سيتم إضافة وحدات سكنية وخدمات لاستيعاب الكثافة السكنية المتوقعة للمدينة بعد التنمية، بجانب تنفيذ أعمال تنسيق الموقع بمسار المشاة الرئيسي بوادي الأربعين من مركز الزوار حتي مركز المدينة، وأعمال شبكات الطرق للحركة الآلية وتطوير ورفع كفاءة البنية التحتية والمرافق، وأعمال الوقاية من السيول، وتشمل معالجة مخرات السيول التي تم مراعاة مساراتها في تصميم المخطط العام للمدينة بحيث تصبح عنصراً إيجابياً ضمن شبكة المسارات وتنسيق الموقع بالمدينة، كما اشاد المحافظ بالزيارة التفقدية الاخيرة التى قام بها وزير الاسكان مؤكدا على تعاون كافة اجهزة المحافظة فى تقديم كافة الخدمات اللوجستية حتى يتم الانتهاء من هذا المشروع العظيم مما يؤدى الى انتعاش السياحة البيئية والدينية على ارض المحافظة .

 

اقرأ أيضاً|فودة: أولوية لإنجاز مشروع «التجلى الأعظم» بسانت كاترين

Advertisements

 

 

 


Advertisements