«تاج الدين»: هناك تحورات أخرى من كورونا و«أوميكرون» ليس الأخير

الدكتور محمد عوض تاج الدين
الدكتور محمد عوض تاج الدين

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، إن متحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون تم رصده يوم 9 نوفمبر، في دولة جنوب إفريقيا، حتى أعلنت عنه منظمة الصحة العالمية في 26 نوفمبر.

وأكد "تاج الدين"، خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية "إكسترا نيوز"، مساء اليوم الثلاثاء، أن التحور موجود والجميع حتى هذه اللحظة يترقب بشكل كبير انتشار وتأثير هذا التحور، متابعًا: "أوميكرون ليس التحور الأخير من فيروس كورونا، وسيكون هناك تحورات أخرى، ولا استبعد أن يكون هناك تحورات كثيرة من التي تم رصدها مؤخرًا".

وتابع مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية، أن متحور أوميكرون لا يختلف كثيرًا عن كافة المتحورات السابقة، بمعنى آخر لا يوجد سبب للخوف الشديد من المتحور، ولكن الحرص والاحتراز والترقب واجب.

وأوضح "تاج الدين"، أن التحورات ظاهرة مؤكدة ومعروفة عن الفيروسات، والتي من خلالها تحاول تلك الفيروسات الحفاظ على بقائها من خلال تغيير تركيبته، مشيرًا إلى أن الدولة سمحت بحصول الأطفال من 15-18 سنة على اللقاح، وستسمح بحصول الأطفال من سن 12-15 سنة، على نوع معين من اللقاحات وليس جميع اللقاحات.

اقرأ أيضا | مستشار رئيس الجمهورية: اللقاحات لا زالت مؤثرة ضد متحورات كورونا | فيديو

ومن جهه أخرى، قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، إنه مازالت الاحتياطات الأساسية، والتباعد الاجتماعي عاملاً مهمًا في مساعدة اللقاحات في تقليل حدة الانتشار، مشيرًا إلى أن احتياطات الدولة وقواعدها مازالت مستمرة، ولازال لها تأثير عالمي، ولازالت اللقاحات تستخدم بنفس الأنواع المتوفرة في مصر، وتأثيرها لا زال مهمًا.

ونصح " مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية " بضرورة عدم الانتقال من الجو الدافيء للجو البارد في فصل الشتاء، والحرص على استخدام الكمامات، واتباع الإجراءات الوقائية، مشددا على ضرورة التزام المكوث في المنزل في حال الشعور بأية أعراض مع استشارة الطبيب للتأكد من الحالة ، والحد من الانتشار. 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي