رئيس الاستخبارات الأمريكي: أصابني الشيب خلال عملي في روسيا

ويليام بيرنز
ويليام بيرنز

كشف رئيس الاستخبارات الأمريكي ويليام بيرنز، أن شعره قد شاب خلال فترة شغله منصب سفير بلاده لدى روسيا.

وقال بيرنز في مقابلة مع صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، إن بقعًا بيضاء كبيرة ظهرت في شعره خلال فترة عمله كسفير للولايات المتتحدة لدى روسيا في الفترة الممتدة ما بين 2005 و2008.

وأضاف "الجزء المتبقي من شيب شعري مرتبط بالمفاوضات مع إيران، وخاصة المفاوضات السرية في عام 2013 حول الأسلحة النووية".

هذا وانطلقت في العاصمة النمساوية فيينا، الأسبوع الماضي، سابع جولات المفاوضات الدولية حول إحياء الاتفاق الموقع في 2015 بين إيران والقوى الدولية الكبرى، بعد خمسة أشهر من تعليقها.

ويأتي ذلك بعدما انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق في 2018 وأعادت العمل بالعقوبات الاقتصادية على إيران. تركز طهران خلال المحادثات على رفع العقوبات عنها، مؤكدة أنها لن تقبل باتفاق جديد أو تتعهد بأي التزام، أكثر مما ورد في الاتفاق المذكور.

وفي 2013، دخلت إيران وست دول مشاركة في اتفاقية مؤقتة عُرفت باسم خطة العمل المشتركة، والتي تم فيها تخفيف العقوبات مقابل الحد من برنامج إيران النووي.

استغرق الأمر عشرين شهرًا أخرى للاتفاق على كل تفاصيل الوثيقة، نظرًا لتعقيد المشكلة، فضلًا عن خلاف بعض القوى داخل إيران وعلى الساحة الدولية مع الاتفاق المقترح.

في عام 2015، وافقت الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والاتحاد الأوروبي وإيران على خطة عمل شاملة مشتركة لإنهاء المواجهة بشأن برنامج طهران النووي.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي